ثقافة عامة

بحث عن الرشاقة

بحث عن الرشاقة

بحث عن الرشاقة

بحث عن الرشاقة

الرشاقة

بحث عن الرشاقة:
تعبير جامع لكل الصفات الحركية وترجمتها الحرفية تعني(الخفة، البراعة، الدقة الحركية)على سبيل المثال إذ تعني
الدقة الحركية تطابق الخطة مع النتيجة وهذه صفة من صفات الرشاقة التي هي أيضاً صفة مهمة جداً تجمع الصفات الحركية كلها. وتعرف الرشاقة بأنها القدرة على أداء المهارات أو الحركات بشكل دقيق وعالي مع السيطرة الكاملة على الواجبات الحركية المعقدة وعلى التوافق الحركي الصعب.

والرشاقة أيضا هي قابلية الجسم على أداء الحركات الصعبة والوصول إلى تحقيقها والسيطرة عليها وخاصة عندما
يكون الجسم في حالة حركية، وتعني أيضا قدرة على تغير الاتجاه في أثناء الحركة السريعة بأقل زمن ممكن وبدقة عالية.

والرشاقة في المجال الرياضي في الحقيقة تعني القدرة على التوافق المعقد والدقيق وتعتمد بكل الأحوال على الصفات الحركية والجسمية وهي مترابطة معها ومنسقة وجامعة لها وهي بالأساس قابلية حركية وجسمية.

أهمية الرشاقة

تكمن أهمية الرشاقة بما يأتي:

  • الرشاقة تكسب الفرد القدرة على الانسياب والتوافق الحركي وقدرته على الاسترخاء.
  • الإحساس السليم بالاتجاهات والمسافات.
  • القدرة علي رد الفعـل السـريع للحركات الموجبة بشرط أن تكون مصحوبة بالدقة وبالقدرة
    على تغيير الاتجاه.

معايير الرشاقة

للرشاقة معايير عدة تتركز عليها في المجال الرياضي وهي:

  • السيطرة على التوافق وتوجيه الديناميكية وبناء وزن حركي ينسجم مع الأداء الحركي.
  • القدرة على التغيير الدائم للحالات الحركية.
  • بناء فهم حركي أو برنامج حركي ينسجم واختلاف مراحل التعلم.

العوامل التي تتركب منها الرشاقة

مركبة من ثلاثة عوامل هي :

  1. قابلية التوجيه.
  2. التطبيع الحركي.
  3. قابلية التعلم الحركي.

واجبات الرشاقة

توجد واجبات عدة للرشاقة في المجال الرياضي هي:

  • تعلم المهارات الجديدة بشكل سريع مع ضبط التوافق.
  • ربط المهارات الجديدة مع المهارات القديمة.
  • تعلم توافق جيد ومتنوع.
  • لقدرة على تغيير أو تبديل المهارات والحركات بشكل سريع.
  • ضبط المهارة المعقدة بشكل ألي.
  • تقليل زمن الأداء والاقتصاد بالجهد.
  • القدرة على خزن المعلومات واستيعابها.

العوامل المؤثرة في الرشاقة

توجد جملة من العوامل التي تؤثر في الرشاقة والتي من أهمها:

  1. الوزن.
  2. العمر والجنس.
  3. القوة العضلية وسرعة الأداء الحركي.
  4. اثر التدريب وتكراره.
  5. انسيابية الحركة أو المهارة وتناسقها.
  6. الإحساس الحركي والإدراك الحسي.
  7. وضع الجسم المناسب.
  8. شكل الجسم أو نمطه.
  9. التعب والإعياء.

مكونات الرشاقة

أن مكونات الرشاقة تتضمن القدرة على:

  • رد الفعل الحركي.
  • التوجيه الحركي.
  • التوازن الحركي.
  • التنسيق أو التناسق الحركي.
  • الاستعداد الحركي.
  • الربط الحركي.
  • الخفة الحركية.

اقرا ايضا أنواع الرشاقة

السابق
أنواع الرشاقة
التالي
تمرينات الرشاقة