أمراض

خفض حرارة الطفل بالبصل أو بالخل

خفض حرارة الطفل بالبصل أو بالخل

خفض حرارة الطفل بالبصل أو بالخل من الطرق الغريبة، إلا أن بعض الأمهات يفضلون اللجوء للطرق الطبيعية لتقليل المضار والآثار الناتجة عن خوافض الحرارة الدوائية، ولذلك سنقدم لكم في موقعنا  اليوم طريقة خفض حرارة الطفل بالبصل أو بالخل بجانب بعض الطرق الأخرى الطبيعية.

خفض حرارة الطفل بالبصل أو بالخل

واحد من أكثر الأمور المقلقة لأي أم  أن ترتفع درجة حرارة طفلها عن ٣٨ درجة مئوية بل يبلغ الأمر أقصى درجات الرعب إذا زادت درجة حرارة جسمه إلى ٤٠ درجة مئوية فأكثر، هنا تدرك الأم أن جسد طفلها الهزيل يحارب فيروس أو ميكروب قوي لا يستطيع جهازه المناعي التصدي له ومع الإهمال وترك الطفل بهذه الحالة أو التسرع في استعمال الأدوية دون وجود نشرة دوائية ترجح أن الدواء آمنًا ومناسب للطفل ربما يؤدي الأمر لعواقب أكثر ضررًا، ولهذا ننصح باللجوء للطرق الطبيعية مثل خفض درجة حرارة الطفل بالبصل أو بالخل بشكل سريع وآمن بالخطوات الآتية:

  • يتم في بداية الأمر إحضار إناء فارغ، ويوضع به كوب واحد فقط من الخل بالإضافة إلى ثلاثة أكواب من الماء.
  • وضع قطعة قماش نظيفة في محلول الخل ثم عصرها وتطبيقها على بعض مناطق الجسم مثل البطن أو أصابع القدم أو الرأس لطرد الحرارة من جسم الطفل.
  • وضعها في محلول الخل ومعاودة الطريقة عده مرات حتى يتم ملاحظة انخفاض درجة حرارة الجسم بالترمومتر ومن ثم تحسن حالة الطفل.
  • أما بالنسبة لخطوات استخدام البصل لعلاج الارتفاع في درجة حرارة فمن الأفضل تطبيقه في المساء عندما يكون طفلك نائمًا حتى لا ينزعج من وضع البصل على قدميه أو يحاول انتزاعه.
  • قم بتقطيع بصلة واحدة متوسطة أو كبيرة الحجم إلى حلقات ثم ضعها أسفل القدمين مع تغطيتها بالجوارب.
  • يتم تركها ثم نزعها في الصباح بعد أن تكون قد امتصت الحرارة الزائدة من الجسم.
  • قد تلحظ الأم أثناء نزع الجوارب تغير لون البصل إلى الأسود القاتم وهذا يدل على مدى السموم والميكروبات التي خرجت من جسم الطفل والتي تسببت في رفع درجة حرارة جسمه.
  • ويعتبر بشكل عام البصل من المواد النافعة لطفلك عند ارتفاع درجة حرارته سواء بتطبيقه أسفل القدمين كما في الطريقة السابقة أو استخدامه في الوجبات.
  • لأنه يساهم في تعزيز مناعته لفترات أطول ويقوم بتنظيم ضغط الدم في الجسم والذي يعد ارتفاعه سببًا من ارتفاع درجة الحرارة.

أعراض ارتفاع درجة حرارة الطفل

الحمى أو ارتفاع درجة حرارة الطفل ليست مرضًا ولكنها أحد العلامات التي تدل على إصابة الطفل بمشكلة صحية مثل مشاكل الجهاز الهضمي أو مروره بضربة شمس حادة، أو مشكلة مناعية كأمراض الغدة الدرقية، ويجب اكتشافها مبكرًا فليست كل حالات الارتفاع في درجات الحرارة سببها الإصابة بنزلات البرد كما تظن الأمهات، وفي أغلب الأحيان لا ترتفع درجة الحرارة فقط ولكن تصحبها مجموعة من الأعراض كالآتي:-

  • يبدو التعرق الشديد ملحوظ على طفلك حتى في الشتاء أو مع عدم قيامه ببذل أي مجهود، وهنا يجب قياس درجة حرارة جسمه فورًا.
  • قد يشكو من الضعف وعدم القدرة على الحركة ويصاب بنعاس مستمر وتلاحظ الأم خموله على غير المعتاد قد يصل الأمر إلى الإغماء.
  • أحيانًا تكون حرارة الطفل المرتفعة مصحوبة بآلام المعدة وإسهال حاد وسعال ورغبة في القيء.
  • تسارع في ضربات القلب مع صداع شديد.
  • في حالة الارتفاع في حرارة الجسم قد يحدث احمرار في الجلد مع طفح جلدي في الوجه أو الفم.
  • التهاب في العظام مع شكوى الطفل من آلام ووخز في القدمين.

مضاعفات ارتفاع درجة حرارة الطفل

دائمًا ننصح كل أم باتخاذ خطوات سريعة في التعامل مع ارتفاع درجة حرارة طفلها مثلما ذكرنا حيلة خفض حرارة الطفل بالبصل أو بالخل لأن عواقب ارتفاع درجة الحرارة أشد خطورة ومن بينها:

  • قد يصاب الطفل بحالة يطلق عليها في علم الطب بمسمى النوبة الحموية وهي مشابهة إلى حد ما لنوبة الصرع وتظهر مع تزايد سخونة الجسم.
  • تعتبر النوبة الحموية شائعة لدى الأطفال الذين لم يبلغ أعمارهم 6 سنوات وتستمر لعدة دقائق ثم تختفي وقد تتزايد لأكثر من ذلك.
  • أهم أعراضها رجفان في جميع أطراف الجسم، واضطراب في التنفس، وقد يحدث معها تبول أو تبرز لا إرادي.
  • تزول غالبًا مع تحسن حالة الطفل والعودة في انخفاض درجة حرارته، وبين كل مائة حالة قد يصاب طفل واحد فقط بمرض الصرع بعد بلوغه أي أن ارتباطها بمرض الصرع أمرًا نادر الحدوث.
  • جفاف شديد في الجسم في حالة تعرق الجسم وفقدان السوائل أو زيادة التبول.
  • مشاكل خطيرة في القلب والأوعية الدموية نتيجة لعلو ضربات القلب.

طرق طبيعية لخفض درجة حرارة الطفل

هناك آلاف الطرق الطبيعية المفيدة في التخلص من حرارة الجسم المرتفعة والتي دائمًا ننصح بها الأمهات للتعامل الفوري مع ارتفاع درجة حرارة طفلها مثل:

  • استخدام قطعة قماش وماء بارد في عمل كمادات للطفل من منطقة الجبهة أو الإبط أو البطن وهي الثلاثة مناطق الخاصة بالتحكم بدرجة حرارة الجسم.
  • اللجوء لطريقة الاستحمام بالماء الفاتر، فمع تصاعد بخار الماء يبدأ الجسم بطرد الحرارة الزائدة منه.
  • تخفيف ملابس الطفل، والحرص على تزويده بقطعة ملابس واحدة مصنوعة من مادة القطن الناعم، ففي كثير من الأحيان يكون ارتداء الكثير من الملابس في آن واحد سببًا في ارتفاع درجة الحرارة.
  • تقديم الماء والعصائر الطبيعية له باستمرار أمر ضروري وذلك لعمل توازن في حرارة الجسم بالإضافة إلى تقليل خطر إصابة طفلك بالجفاف في حال تعرق جسمه بشكل كبير.
  • الابتعاد تمامًا عن إعطاء الطفل أي مأكولات أو مشروبات حارة أو مالحة فكلها تتسبب في زيادة ارتفاع درجة حرارته، ويتم مده فقط بالخضروات والفاكهة الطبيعية بجانب عسل النحل الطبيعي الداعم للمناعة.
  • اللجوء إلى التدليك الخفيف للبطن والقدمين باستخدام قطعة من القماش مبللة في ماء مثلج لامتصاص كل الحرارة الزائدة.

خفض درجة حرارة الطفل بالأعشاب

مازلنا نتطرق للطرق الطبيعية البديلة عن الدواء الخافض للحرارة، حيث يوجد ألاف الطرق الأخرى غير التي ذكرناها، ومن ضمن تلك الطرق هو استعمال الأعشاب الطبيعية، كالآتي:-

  • الحلبة: حيث يمكن للأم أن تتعامل مع ارتفاع درجة حرارة الابن بصنع كوب من مشروب الحلبة له.
  • ولا تقدمه له إلا بعد أن يبرد تمامًا حتى لا يحدث نتائج عكسية، فمن إحدى خصائصها طرد سموم الجسم وكذلك طرد أيه سوائل زائدة بالجسم.
  • الريحان: من الأعشاب القوية التي تدعم جهاز مناعة الطفل وتخفض من درجة حرارة جسمه.
  • الكركم والجنزبيل: لا يختلف كثيرًا عن طريقة خفض حرارة الطفل بالبصل أو الخل من حيث الفاعلية القوية إلا أنهما يستعملا كمشروب بنفس طريقة تحضير الشاي، وقد وجد في تركيب كلهما مجموعة كبيرة من مضادات الأكسدة التي تدعم الطفل ضد الميكروبات والأمراض.
  • الكركم أيضًا قد يعمل بشكل أسرع على خفض درجة حرارة الطفل إذا تم مزجه مع كوب من الحليب الطازج.
  • لكن يفضل استعمال الكركم للأطفال بعد أن يزيد عمرهم عن سنة على الأقل.

لقد قمنا في هذه المقالة بالتعرف على طريقة خفض حرارة الطفل بالبصل أو بالخل، وأعراض ارتفاع درجة حرارة الطفل، ومضاعفات ارتفاع درجة حرارة الطفل، وتعرفنا على خطوات خفض درجة حرارة الطفل بالأعشاب.

السابق
أعراض فقر الدم النفسية والجسدية وعلاقتها بالفيتامينات
التالي
هل جهاز المشي ينقص الوزن بالفعل وماهو أفضل نوع