أمراض جلدية

وحمةٌ عنكبوتية

وحمةٌ عنكبوتية

الوحمة العنكبوتية للحامل 

قد تثير هرمونات الحمل تغيرات عديدة في الجلد و يكون التغير الأساسي لدى أولئك النساء المحظوظات هو ذلك التوهج الصحي الشهير و الذي يحدث بسبب زيادة الدوران الدموي في الأوعية الدموية الدقيقة تحت سطح الجلد، و لكن الكثير من النساء تصادف مجموعة مختلفة من التغيرات الجلدية التي تقلق العديد من النساء اعتقاداً منهن بأنها تشوه جمالهن و من هذة التغيرات مايلي:

اسمرار الجلد : و هو احد أكثر التغيرات الجلدية شيوعاً إذ يحدث لدى 90% من الحوامل و قد يحدث هذا الاسمرار في الخدين و الذقن و الجبهة و السرة و الإبطين و الجزء الداخلي من الفخذين و المنطقة التناسلية وعلاوة على ذلك فان تلك المناطق المصطبغة من الجلد تصبح اكثر اسمراراً لاسيما على أو حول الحلمتين و يسمى الخط الشاحب الذي يصل بين السرة و عظم العانة عندما يسمر الخط الأسود linea nigra كما يعرف اسمرار جلد الوجه بقناع الحمل أو الكلف و من المرجح ان يكون سبب اسمرار الجلد زيادة هرمون الميلاتونين ذي الأهمية الكبرى لنمو الطفل و يختفي ذلك بشكل نموذجي بعد الولادة باستثناء بعض المناطق المصطبغة بشكل زائد كالحلمتين و المناطق التناسلية و التي تظل أكثر اسمراراً مما كانت علية قبل الحمل.

العنكبوت الوعائية ( vascular spider): تظهر العنكبوت الوعائية أو الوحمات العنكبوتية بشكل أساسي في أثناء الحمل فقط ويعود سبب تسميتها بذلك الى الشكل الذي تبدو فيه إذ تظهر على شكل بقع حمراء دقيقة مع خطوط مرتفعة مكونة من أوعية دموية دقيقة تتفرع من المركز لتشبه بذلك أرجل العنكبوت، و غالباً ما تظهر العنكبوت الوعائية الناجمة عن الزيادة في الدوران الدموي على الوجه و الرقبة و اعلى الصدر و الذراعين و لا تتسبب في حدوث أي ألم أو انزعاج و تختفي خلال أسابيع قليلة من الولادة.

وسمات التمدد(stretch marks): و هي اثلام قرنفلية أو أرجوانية تظهر على البطن و الثديين و أعلى الذراعين و الأليتين و الفخذين و تكون شائعة لدى حوالي نصف النساء الحوامل.

الورم الوعائي العنكبوتي

ومن الشائع أن تحدُث الأورام الوعائية العنكبوتية على الوجه عند أصحاب البشرة الفاتحة، وقد تحدُث عند الأطفال. بالنسبة إلى مُعظم المرضى، لا يُعرف سبب هذه الأورام، ولكن يحدُث العديد منها عند مرضى تشمُّع الكبِد عادةً، وكذلك الأمر بالنسبة إلى العديد من النساء الحوامل أو اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل الفمويَّة. لا تكون الأورام الوعائيَّة العنكبوتية موجودةً عند الوِلادة.

ويكون عرض هذه الأورام أقل من رُبع بوصة غالبًا (حوالى 0.5 من السنتمترات)، وهي غير ضارَّة، ولا تُسبِّبُ أية أعراض، ولكنها قد تُسبِّب القلق من ناحيةٍ تجميليَّةٍ. تختفي الأورام الوعائيَّة العنكبوتية التي تنمو في أثناء الحمل أو مع استخدام حبوب منع الحمل الفموية وحدها عادةً خلال فترةٍ تتراوح بين 6 إلى 9 أشهر من بعد الولادة، أو بعد التوقُّف عن استخدام أقراص منع الحمل الفموية.

ولا تحتاج هذه الأورام إلى مُعالجةٍ عادةً؛ ولكن إذا كانت هناك رغبة في مُعالجتها لأسبابٍ تجميليةٍ، يستطيع الطبيب إتلاف الوعاء الدمويّ المركزي عن طريق المُعالجة بالليزر أو باستخدام إبرة كهربائيَّة (التجفيف الكهربيّ).

مرض العنكبوت الجلدي

لأوردة العنكبوتية وعادةً ما تسمى أيضاً بأوردة الخارطة وهي أوردة دموية صغيرة الحجم سطحية قريبة من الجلد حيث تبدأ على شكل خيوط حمراء اللون متشعبة مثل خيوط الشبكة العنكبوتية حيث يحدث لسبب معين تمدد في تلك ا

تسميات كثيرة ومعتقدات نعيش على وقعها، بعضها يمرّ مرور الكرام فيما بعضها الآخر يشغل بالك وتفكيرك. لطالما سمعنا عن “الشهوة”هذه البقعة الغريبة التي تتخذ أشكالا مختلفة في جسمنا ويحلو لنا ان نتكهن عن اشكال الاطعمة التي تُشبهها. تتفاوت الوحمات البنية بين “الخلقية” و”المكتسبة”، فما هي هذه الوحمات ومتى يتوجب متابعتها طبياً ؟

 

الوحمة البنية

تسميات كثيرة ومعتقدات نعيش على وقعها، بعضها يمرّ مرور الكرام فيما بعضها الآخر يشغل بالك وتفكيرك. لطالما سمعنا عن “الشهوة”هذه البقعة الغريبة التي تتخذ أشكالا مختلفة في جسمنا ويحلو لنا ان نتكهن عن اشكال الاطعمة التي تُشبهها. تتفاوت الوحمات البنية بين “الخلقية” و”المكتسبة”، فما هي هذه الوحمات ومتى يتوجب متابعتها طبياً ؟

تتعدد أنواع الوحمات كما ألوانها إلا ان جميعها يكون ناتجاً عن فرط في نموِّ الخلايا الصبغيّة في الجلد او في تكتل الأوعية الدموية. وفي هذا السياق أكدت رئيسة قسم الأمراض الجلدية في الجامعة اللبنانية – الأميركية ومستشفى رزق واختصاصية الأمراض الجلدية وجراحة الجلد والليزر زينة طنوس في إتصال مع “النهار” ان الوحمات البنية تظهر بأشكال مختلفة، فبعضها يكون مسطحاً وبعضها مرتفعاً عن الجلد وبعضها الآخر مع شعر. تكون هذه الوحمات ناتجة عن تكتل في الخلايا الصبغيّة في الجلد(Melanocytes) ، وهي لا تُسبب قلقاً إلا في حال تكاثرها او عدم تجانسها بشكل واضح.”

وحمة وعائية

يملك الكثير من الرضع مايسمى بالوحمات عند ولادتهم وفي بعض الأحيان تظهر هذه الوحمات بعد مرور بضعة اسابيع من الولادة وممكن أن تكون بنية اللون أو سمراء أو وردية أو زرقاء أو حمراء وحوالي 10% من الأطفال يمتلكون وحمات وعائية وهي تأتي نتيجة تحزم (انضغاط) الأوعية الدموية معاً في الجلد وقد تكون هذه الوحمات بارزة أو مسطحة أو حمراء أو وردية أو متوردة.

ما سبب الوحمات؟

لماذا تحدث الوحمات الوعائية؟ في الواقع إن السبب الرئيسي غيرمعروف فمعظم الوحمات الوعائية غير موروثة وليس لها علاقة بأي شيء ممكن ان يحدث للام أثناء الحمل.

هناك أنواع عدة من الوحمات الدموية وفي بعض الأحيان يجب مراقبتها لعدة أسابيع أو أشهر قبل تحديد نوعها ولكن اكثر الأنواع شيوعاً هي الوحمات الوعائية الدموية لا تظهر هذه الوحمات مباشرة بعد الولادة لكنها تظهر بعد الأسابيع الأولى من الحياة وعادة تنقسم الوحمات الوعائية إلى قسمين 1- وعائي سطحي 2- وعائي عميق.

بالنسبة للوحمات الوعائية السطحية فإنها تكون حمراء جداً ومتورمة قليلاً لأن الأوعية الدموية غير الطبيعية تكون قريبة جداً من سطح الجلد أما الوحمات الوعائية العميقة فإنها تكون زرقاء اللون حيث تكون الأوعية الدموية عميقة تحت الجلد، في الواقع إن الوحمات الدموية الوعائية هي الأكثر شيوعاً عند الإناث والأطفال الخدج ويمكن ان تتواجد في أي مكان على الوجه أو الجسم.

الحزاز المسطح

الحزاز المسطّح (Lichen planus) هو مرض التهابي يصيب، بشكل أساسي، الجلد والأغشية المخاطية المختلفة الموجودة في الجسم.

يتميّز الحزاز المسطّح على سطح الجلد بتقرّحات سطحية ذات لون أرجواني وغالباً ما تسبب الحكة والشعور بعدم الراحة.

عند ظهور الحزاز المسطّح على سطح الأغشية المخاطية، مثل: تجويف الفم و المهبل، تكون التقرّحات بيضاء اللون وبشكل شريطي يشبه التطريز وقد تكون مؤلمة.

الحزاز المسطّح غير معدٍ نظراً لكونه مرضا التهابيا ينشط فيه الجهاز المناعي ضد خلايا الجسم نفسه، بدون سبب. العامل الذي يجعل الجهاز المناعي يهاجم الجسم غير معروف.

في الحالات التي يكون فيها الحزاز المسطح ليس حادا، يمكن معالجته بوسائل بيتية فقط. وعندما تكون الأعراض بالغة تسبب ألما وحكة شديدين يجب معالجته بواسطة أدوية تثبط عمل الجهاز المناعي وتخفف من شدة الأعراض.

وحمة بيكر

هي اضطراب جلدي نادر الحدوث عادة ما يؤثر على منطقة الصدر، في معظم الحالات حيث يتغير لون الجلد للبني الداكن في المنطقة المصابة , في معظم الأحيان تكون ملازمة للمصاب منذ الولادة، لكنها قد تتطور وتزداد عند سن البلوغ، كما وقد يصبح لون الجلد المصاب داكن بنسبة أشد منه عند الولادة، في بعض الأحيان يصاحب الإصابة بمتلازمة بيكر حدوث ضمور في النسيج الجلدي وخاصة الثدي أو تضخم الثدي غير المصاب، كما من الممكن أن يؤثر على العضلات في المنطقة المصابة والجدير بالذكر أن هذا الاضطراب قد يصيب الإناث والذكور، إلا أن ملاحظته تكون أكثر لدى النساء.

السابق
السكري والضعف الجنسي عند الرجال
التالي
الهربس النطاقي