أمراض

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

أذكر ثلاثة أمراض خطيرة هددت العالم في الثلاثين ‏سنة‏ ماضية

  • الإيدز – AIDS
    world-aids-day
    من المرجح أنك سمعت من قبل عن فيروس نقص المناعة المكتسبة HIV الذي يتسبب في الإصابة بمتلازمة نقص المناعة المكتسبة أو الإيدز – AIDS والذي بلغ ذروته في مطلع الثمانينيّات من القرن الماضي، ينتقل هذا الفيروس عبر الدم، أي يمكن للعلاقات الجنسية أو الإبر أو الجروح أو نقل الدم أن تتسب في انتقاله من شخص لآخر.
    الأعراض العامة للمصاب بهذا الفيروس كانت تتمثل في طفح جلدي واضطرابات وحمى وتضخم في الغدد اللمفاوية وقرحة في الحلق وفي حالة عدم العلاج يبدأ الجسم في فقد قدرته على مقاومة الأمراض المختلفة حيث يبدأ الفيروس في القضاء على جهاز المناعة وتدميره أو تحويل خلاياه لخلايا تابعة له ليصل المريض للمرحلة الأخيرة من المرض حيث يصبح عرضة للإصابة بأي عدوى إذ لا يوجد جهاز مناعة ليدافع عنه، في ذلك الوقت إذا تبين لشخص ما أنه مصاب بذلك الفيروس فذلك يُعد بمثابة حكمٍ بالإعدام وليس عليه سوى أن يعاني حتى الموت، ولكن بحلول منتصف التسعينيّات تغيّر الوضع كثيرًا عندما تم تطوير مضادات للفيروسات الرجعية (فيروس الإيدز أحدها).
    في ذلك الوقت كانت الفترة الزمنية المقدرة لبقاء مصاب الإيدز على قيد الحياة هي ثماني سنوات كحد أقصى أمّا اليوم فالشخص المصاب بالإيدز إذا تلقى العلاج بشكل صحيح ومبكر يمكنه أن يحيى حياة طبيعية بتناوله حبة دواء واحدة يوميًّا للقضاء على الأعراض، ولكن بالطبع لن يتمكن من التخلص من الفيروس نفسه تمامًا، ويجدر بنا أن نذكر هنا أن فيروس الإيدز من أقوى وأذكى الفيروسات ويمكنه أن يتوقف حرفيًّا عن الحياة ليصبح جمادًا ويعود مرة أخرى إذا كانت الظروف ملائمة.
    في عام 2010 كان مرض الإيدز يحتل المرتبة السابعة من حيث مسببات الوفاة في الولايات المتحدة الأمريكية بعد أن كان يحتل المرتبة الأولى في عام 1995، وبالرغم من ذلك فما زال الإيدز إلى يومنا هذا وباءً لا يستهان به لوجود ما يزيد عن 34 مليون إنسان مصابٍ به حول العالم أغلبهم لا يدركون ذلك.
  • السل – Tuberculosis
    مرض السل يعرف أيضًا بالهزال أو المرض الاستهلاكي consumption لشدة تأثيره على المصاب به. في مطلع القرن العشرين كان مرض السل من أسباب الوفاة الأساسية، حيث كانت واحدة من أصل كل سبع وفيات سببها السل، وينتقل المرض من الأشخاص المصابين عبر الكحة أو العطس أو انتقال سوائل الفم والأنف بأي وسيلة أخرى.
    يقدر حاليًّا أن ثلث سكان كوكب الأرض مصابون بما يعرف بالسل الكامن ويتميز بأن لا أعراض له وأنه غير معدٍ في الوقت الحالي، ولكنه سينتقل للحالة النشطة مع مرور الوقت، وعندما يحين ذلك الوقت تبدأ البكتيريا في شن حرب ضروس على الرئتين متسببة في الكحة الدامية التي يعاني منها المصاب والقشعريرة والإحساس بالبرودة بالإضافة للعرض المستمر والحمى.
    ساهمت المضادات الحيوية والعقاقير الحديثة بشكل ملحوظ في خفض حدة انتشار السل في الدول المتقدمة ولكن ما زالت الدول النامية تعاني منه حيث يقدر أن 95% من الحالات المصابة بالسل والوفيات الناتجة عنه تقع في تلك الدول.
  • داء الكلب – Rabies
    إذا تعرضت لعضة كلب، أو خفاش أو حيوان غاضب آخر عليك أن تهرع مباشرة نحو أقرب مستشفى لتتلقى العلاج واللقاح حتى وإن لم يبدُ الحيوان مسعورًا، فداء الكلب ليس بالمرض الذي يجب أن تتهاون أو تتخاذل في تجنبه وأخذ الحيطة منه، بمجرد ظهور الأعراض يتحول داء الكلب إلى مرض مؤلم جدًّا يهاجم الجهاز العصبي بشكل منقطع النظير متسببًا في حدوث ارتباك وهذيان للمصاب ثم الموت.
    بالرغم من شراسة هذا المرض إلا أنه مرض يسهل علاجه وتفاديه طالما بدأت العلاج قبل ظهور الأعراض ونحن نتفق جميعًا أن عضة كلب ليست بالشيء الذي يصعب ملاحظته أو يمكن تجاهله وبالتالي فتدارك الأمر ووأد المرض في مهده أمرٌ يسيرٌ خاصة في ظل وجود وانتشار اللقاحات في كل مكان.
    بالرغم من التفاوت العجيب بين قدرة هذا المرض على الفتك بالإنسان وقدرتنا على تفاديه بسهولة نجد مفارقة عجيبة وهي أنه في عام 2007 كان مرض داء الكلب يحتل المرتبة الأولى من حيث أكثر الأمراض فتكًا في الصين.

أمراض القرن العشرين

  • لم يؤدِّ الطاعون الاسود الذي ضرب اوروپا في القرن الـ‍ ١٤ الى نهاية العالم،‏ كما توقع كثيرون.‏ ولكن ماذا عن ايامنا؟‏ هل الاوبئة والامراض في ايامنا دليل على اننا نعيش في ما يدعوه الكتاب المقدس «الايام الاخيرة»؟‏ —‏ ٢ تيموثاوس ٣:‏١‏.‏
  • قد يكون جوابكم:‏ ‹طبعا لا.‏› فالتقدم الطبي والعلمي يساعدنا اليوم على فهم طبيعة الامراض ومحاربتها اكثر من ايّ وقت مضى في التاريخ البشري.‏ وقد طوَّر العلماء في مجال الطب مجموعة واسعة من المضادات الحيوية واللقاحات —‏ وسائل ناجعة لمحاربة الامراض والميكروبات المسبِّبة لها.‏ والتحسينات التي أُدخلت على طريقة معالجة المرضى في المستشفيات والتي أُدخلت ايضا على معالجة المياه ونظام التخلص من الفضلات وإعداد المواد الغذائية كان لها دور مساعد ايضا في محاربة الامراض الخمجية.‏
  • قبل بضعة عقود اعتقد كثيرون ان هذه الحرب توشك ان تضع اوزارها.‏ فكان الجُدَريّ قد استؤصل،‏ ووُضعت اهداف لاستئصال امراض اخرى.‏ وكانت العقاقير تنجح في صدِّ هجوم امراض لا تُحصى.‏ وأخذ الاختصاصيون في مجال الصحة ينظرون الى المستقبل نظرة تفاؤل.‏ فكانت الامراض الخمجية ستُقهَر؛‏ وستُلحَق الهزيمة بالواحد تلو الآخر.‏ والغلبة ستكون للطب.‏
  • لكنَّ الغلبة لم تكن له.‏ فلا تزال الامراض الخمجية المسبِّب الاول للموت في العالم،‏ وقد اودت بحياة اكثر من ٥٠ مليون شخص في سنة ١٩٩٦ وحدها.‏ ويتلاشى تفاؤل الماضي ويحلّ محله قلق متزايد بشأن المستقبل.‏ يحذِّر تقرير الصحة العالمية لسنة ١٩٩٦ ‏(‏بالانكليزية)‏،‏ الذي وضعته منظمة الصحة العالمية:‏ «ان الكثير من التقدُّم الذي أُحرز في العقود الاخيرة نحو تحسين صحة الانسان صار الآن مهدَّدا بالخطر.‏ فنحن نقف على شفير ازمة عالمية من الامراض الخمجية.‏ ولا بلد آمن.‏»‏
  • الامراض القديمة تصير مميتة اكثر
    احد الاسباب التي تدعو الى القلق هو ان امراضا معروفة،‏ بعد ان اعتُقد انها تقهقرت،‏ تعيد الكرَّة متخذة اشكالا اكثر إماتة وأصعب علاجا.‏ وأحد الامثلة لذلك هو السل،‏ مرض سبق واعتُبر في العالم المتقدم انه قد أُحكمت السيطرة عليه تقريبا.‏ لكنَّ السل لم يختفِ؛‏ فهو يقتل الآن نحو ثلاثة ملايين شخص في السنة.‏ وإذا لم تشهد اجراءات مكافحته ايّ تحسُّن،‏ فمن المتوقع ان يصاب بهذا المرض نحو ٩٠ مليون شخص خلال التسعينات.‏ وينتشر السل المقاوِم للعقاقير في بلدان كثيرة.‏
  • والملاريا مثال آخر للامراض التي تظهر من جديد.‏ فقبل اربعين سنة أمَلَ الاطباء ان تُستأصل الملاريا سريعا.‏ أما اليوم فيقتل هذا المرض نحو مليونَي شخص كل سنة.‏ والملاريا مرض مستوطن،‏ او دائم الوجود،‏ في اكثر من ٩٠ بلدا،‏ وهو يهدِّد ٤٠ في المئة من سكان العالم.‏ والبعوض الذي يحمل طفيليات الملاريا صار مقاوما لمبيدات الآفات،‏ والطفيليات نفسها صارت شديدة المقاومة للعقاقير حتى ان الاطباء يخشون ألا يعود الشفاء ممكنا من الامراض التي يسبِّبها بعض سلالات الملاريا.‏
  • المرض والفقر
    ثمة امراض اخرى تقتل بلا هوادة رغم وجود وسائل فعّالة لمحاربتها.‏ تأملوا مثلا في التهاب السحايا النخاعية.‏ فهنالك لقاحات تَقي المرء من التهاب السحايا وعقاقير تشفيه منها.‏ وقد تفشى هذا المرض في افريقيا السوداء في اوائل سنة ١٩٩٦.‏ ومن المرجح انكم لم تسمعوا الكثير عنه؛‏ ومع ذلك قتل اكثر من ٠٠٠‏,١٥ شخص —‏ معظمهم فقراء وأولاد.‏
  • والاخماج التي تصيب السبيل التنفسي السفلي،‏ بما فيها ذات الرئة،‏ تقتل اربعة ملايين شخص كل سنة،‏ ومعظمهم من الاولاد.‏ وتقتل الحصبة مليون ولد سنويا،‏ والشاهوق ٠٠٠‏,٣٥٥ آخرين.‏ وكان من الممكن الحؤول دون الكثير من هذه الوفيات باستعمال لقاحات رخيصة.‏
  • ويموت نحو ثمانية آلاف ولد كل يوم من التجفاف الإسهالي.‏ ومن الممكن الحؤول دون كل هذه الوفيات تقريبا باستخدام نظام جيد للتخلص من الفضلات او مياه شرب نقية او بإعطاء محلول الامهاء الفموي.‏
  • يحدث معظم هذه الوفيات في العالم النامي حيث يكثر الفقر.‏ ونحو ٨٠٠ مليون شخص —‏ جزء كبير من سكان العالم —‏ لا يستفيدون من الرعاية الصحية.‏ ذكر تقرير الصحة العالمية لسنة ١٩٩٥ ‏(‏بالانكليزية)‏:‏ «ان اكبر قاتل في العالم وأعظم مسبِّب للصحة الرديئة والالم حول الارض يُدرَج تقريبا في آخر ‹التصنيف الدولي للامراض.‏› وقد أُعطي الرمز Z59.‎5 ‏—‏ انه الفقر المدقع.‏»‏
  • امراض كُشف وجودها حديثا
    هنالك ايضا امراض اخرى حديثة لم تُحدَّد هويتها الا مؤخرا.‏ ذكرت منظمة الصحة العالمية مؤخرا:‏ «خلال السنوات الـ‍ ٢٠ الماضية ظهر على الاقل ٣٠ مرضا جديدا يهدِّد صحة مئات ملايين الاشخاص.‏ ولا علاج او لقاح للكثير من هذه الامراض،‏ وإمكانية الوقاية منها او مكافحتها محدودة.‏»‏
  • خذوا على سبيل المثال الأيدز وڤيروسه HIV‏.‏ لم يكن هذان معروفَين قبل ١٥ سنة تقريبا،‏ أما الآن فهما يصيبان اناسا في كل قارة.‏ وهنالك حاليا نحو ٢٠ مليون راشد مخموج بالڤيروس HIV‏،‏ وأكثر من ٥‏,٤ ملايين شخص مصابون بالأيدز.‏ وبحسب تقرير التنمية البشرية لسنة ١٩٩٦ ‏(‏بالانكليزية)‏،‏ الأيدز هو السبب الرئيسي الآن لوفاة الراشدين الذين هم دون الـ‍ ٤٥ من العمر في اوروپا وأميركا الشمالية.‏ ويُخمج به نحو ٠٠٠‏,٦ شخص حول العالم كل يوم —‏ اي شخص واحد كل ١٥ ثانية.‏ وتشير التقديرات الى ان عدد حالات الأيدز سيستمر في الازدياد بسرعة.‏ وبحلول سنة ٢٠١٠ يُتوقع ان ينخفض متوسط العمر الى ٢٥ سنة في البلدان الافريقية والآسيوية التي تشهد اكبر عدد من الاصابات بالأيدز،‏ كما تذكر احدى الوكالات الاميركية.‏
  • هل الأيدز مرض فريد من نوعه،‏ او يمكن ان تَظهر اوبئة اخرى وتسبِّب الفوضى نفسها او حتى اكثر؟‏ تجيب منظمة الصحة العالمية:‏ «لا شك ان امراضا غير معروفة حتى الآن تكمن في الخفاء،‏ انما يُحتمل ان تصير أيدز الغد.‏

أمراض غير معروفة

  • هناك بعض الأمراض النادرة والغريبة التي تصيب عدد قليل من الأشخاص حول العالم، ومعظمها لم يتم اكتشاف أسبابه حتى الآن، فما هي أبرز هذه الأمراض؟
  • بعيداً عن الأمراض المعروفة والتي يعاني منها الأشخاص بصورة طبيعية، هناك بعض الأمراض الغريبة الأخرى التي يمكن أن تصيب الجسم.
  • تعرف على أبرز هذه الأمراض الغريبة وغير المنتشرة!

1-حساسية الماء

  • يحتاج الجسم إلى الماء للحصول على الترطيب وتخليص الجسم من السموم وغيرها من الفوائد.
  • ولكن قد يكون شرب الماء صعباً لدى بعض الأشخاص نتيجة إصابتهم بحساسية الماء.
  • فما إن يتناولوا مقدار من الماء، حتى تبدأ الأعراض في الظهور، فيحدث لهم طفح وتهيج في الجلد مصحوباً بحكة لا يمكن مقاومتها.
  • ولكن نسبة هذا المرض ضعيفة جداً حول العالم، ويحدث بسبب وجود خلل في بعض مركبات الجسم التي تتحسس من الماء.

2-شيخوخة الطفل

  • من المتعارف عليه أن الشيخوخة تحدث مع تقدم العمر، ولكن إذا أصابت طفلاً، فهذا أمر غريب وغير شائع.
  • يصاب عدد قليل جداً من الأطفال بالشيخوخة، وتظهر أعراضها من خلال ظهور بعض علامات التجاعيد بالإضافة إلى بروز العروق والصلع وتساقط الأسنان.
  • ويرتبط هذا المرض بالعامل الوراثي على الأرجح.

3-متلازمة رائحة السمك

  • وهي التي يصدر خلالها رائحة سمك من الجسم، ويرجع هذا إلى عدم قدرة الجسم على استقلاب مركب ثلاثي ميثيل الأمين، وهي مادة كيميائية لها رائحة كريهة تشبة رائحة السمك أو البيض المتعفن.
  • وعندما تتراكم هذه المادة بالجسم، فيتم طرحها مع العرق أو عن طريق البول، مما يؤدي لظهور هذه الرائحة الكريهة.

4-مرض البورفيريا

  • يتسبب هذا المرض في إعاقة الجسم على انتاج بروتين الهيم، وهو البروتين الذي يدعم الخلايا في حمل الأكسجين من الرئة لكافة أعضاء الجسم.
  • وينتج عن مرض البورفيريا تراكم السموم في الكبد، وبالتالي يؤثر على الصحة ويؤدي لتغير لون البول والبراز.
  • كما أنه يسبب مشكلات عديدة في البطن، وينتج عنه حدوث الإمساك، كما يؤدي لحدوث الإعتلال العصبي.

5-مرض الفيبروميالجيا

  • هو مرض يزيد من الشعور بالتعب والإرهاق الشديد في الجسم بالكامل دون سبب محدد، ولأن أعراضه تتشابه مع أمراض كثيرة أخرى، فيصعب تشخيصه.
  • ومن أبرز أسباب هذا المرض هو التعرض لضغوط نفسية شديدة أو الإصابة بمرض أو التهاب حاد في الجسم، وكذلك بعد إجراء العمليات الجراحية.

6-متلازمة انفجار الرأس

  • من الأمراض الغريبة التي تحدث أثناء النوم، وهو عبارة عن سماع صوت ضوضاء شديد ويتبعه الشعور بوجود انفجار قوي وأزيز أسلاك كهربائية، وكل هذا يحدث خلال النوم ويؤدي إلى الفزع.
  • ويرجع هذا المرض إلى عدة أسباب أبرزها نشاط خلايا المخ أو التوتر الزائد.

7-داء الفيل

  • أصبح داء الفيل من الأمراض المعروفة على الرغم من غرابته، حيث يحدث بسبب انسداد دائم في الأوعية اللمفاوية، والتي غالباً ما تنتج عن وجود أورام.
  • ويطلق عليه داء الفيل لأن حجم الساق يكون كبير جداً لدرجة تشبه حجم ساق الفيل، ويؤدي إلى صعوبة الحركة لثقل الوزن.

أكثر مرض قاتل في العالم

  • كورونا
    في العام 2012، ظهر فيروس كورونا، الذي صار يعرف باسم “متلازمة الشرق الأوسط التنفسية” أو “متلازمة الالتهاب الرئوي الحاد”، وأطلق عليه في بادئ الأمر اسم “فيروس كورونا الجديد”، تماما كما هو الحال مع فيروس ووهان الحالي في الصين.
    واعتبارا من يوليو 2015، أبلغ عن حالات الإصابة بفيروس كورونا المرتبط بمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية في أكثر من 21 دولة.
    وبحسب آخر إحصائية نشرتها منظمة الصحة العالمية، في 24 أبريل 2014، تم تشخيص 254 حالة مؤكدة في العالم توفي منهم 93.
  • كورونا الجديد
    في الحادي والثلاثين من ديسمبر الماضي، تم الإبلاغ عن أول حالة مشتبه بها لمنظمة الصحة العالمية، بوصفها فيروس كورونا الجديد أو فيروس كورونا المستجد، الذي صار يعرف باسم (2019-nCoV).
    وكان أول تفش للمرض في سوق هوانان للمأكولات البحرية في ووهان بمقاطعة هوبي في الصين، قبل أن ينتقل إلى بانكوك في تايلاند وطوكيو في اليابان وسول في كوريا الجنوبية، ثم في مدن بكين وشنغهاي وغوانغدونغ في البر الصيني، وهونغ كونغ وماكاو، وإيفرت، وفيتنام، وسنغافورة.
    وفي وقت لاحق أعلن عن إصابات بالفيروس في أستراليا وماليزيا وتايوان والولايات المتحدة وفرنسا، ومؤخرا أعلن عن حالة إصابة في كل من ألمانيا وسريلانكا وكمبوديا.
    وتضمنت الأعراض الموثقة حدوث حمى في 90 في المئة من الحالات، وضعف عام وسعال جاف في 80 في المئة، وضيق في النفس في 20 في المئة، مع ضائقة تنفسية في 15 في المئة من الحالات.
    وحتى الآن، بلغ عدد المصابين بالفيروس أكثر من 4500 شخصا، منهم 52 حالة خارج الصين، بينما أودى الفيروس بحياة 106 أشخاص، كلهم في مدينة ووهان، باستثناء حالة وفاة واحدة في بكين.

ماهي أمراض العصر

  • مما لا شك فيه أن هناك طفرة نوعية في حياة العالم بعد دخوله في معترك الثورة الصناعية، والتي اتجهت في شقين متناقضين الأول خدم الإنسانية والآخر حطمها وأعطاها وجهاً مخيفاً، وفي السنوات الأخيرة ونتيجة لهذا التطور الهائل الذي أصاب الحياة بمختلف نواحيها؛ ظهرت إفرازات كثيرة في المجتمع وخصوصاً في مجتمعاتنا الشرقية التي لاقت ما لاقت من ويلات التخلف والجهل، فانتشرت في هذه المجتمعات أمور عديدة، ومن أهم واخطر ما انتشر في هذه البلدان هو الأمراض، وخطورتها تكمن في أن صحة الفرد هي أغلى ما يملك، خصوصاً وأن هذه الأمراض في أوطاننا العربية اتحدت مع البؤس والشقاء وتخطت كل الأرقام التي سجلت عالمياً.
    منذ بداية العصر الحديث بدئت كثير من الأمراض تظهر على السطح على شكل ظاهرة أقلقت الأطباء والأخصائيين قبل المرضى والمصابين بهذه الأمراض أنفسهم، وأصبحت تمثل سمة هذا العصر بما فيه من سرعة ترافقت مع التكنولوجيا الحديثة وثورة المعلومات؛ فظهرت العديد من السلوكيات وأنماط الحياة الحديثة من عادات غذائية مرهقة ومكلفة صحياً بجانب قلة الحركة والتنقل بسبب الرفاهية وتوفر وسائل المواصلات الحديثة وتواتر ذلك مع ضغوط الحياة النفسية والعصبية، كل هذا أدى بالضرورة والحتمية إلى ظهور أمراض لم تكن معروفة أو لم تكن منتشرة بهذا الشكل في العصور السابقة.اختلفت الأمراض التي يمكن أن نسميها اصطلاحاً بأمراض العصر؛ فمنها الخفيفة وهي كثيرة الانتشار ويعاني منها الأغلبية كالآم الظهر والقرحة والحموضة والصداع، والمتوسطة والتي قد تشكل عبئاً جسدياً ونفسياً على المرضى كالقولون العصبي والاكتئاب والربو وآلام المفاصل والروماتيزم، والأمراض شديدة الخطورة مثل السمنة والضغط والسكري والفشل الكلوي والزهايمر والسرطانات.

    ومن الأخطاء الشائعة في معظم مجتمعات العالم اكتساب عادات وسلوكيات خاطئة تصبح مع مرور الوقت والممارسة اليومية لها وكأنها السلوك الصحي الصحيح الذي يجب عليهم التمسك به، وكان من تبعات ذلك انتشار أمراض العصر بشكل كبير، شاملةً جميع الفئات العمرية من الجنسين، فمؤشرات انتشار داء السكري وأمراض القلب والشرايين التاجية وارتفاع ضغط الدم باتت مخيفة ليس بالنسبة للمصابين بها فحسب بل أيضا بالنسبة للمسئولين عن الصحة، ويكمن وراء ذلك عدد من العوامل التي نطلق عليها عوامل الخطورة مثل السمنة وزيادة الوزن والتدخين وحياة الترف والرفاهية وعدم ممارسة الرياضة.. الخ، والسؤال الذي يطرح نفسه.. إلى متى يظل الفرد مستسلماً لهذه العوامل ومضاعفاتها؟.. وهل بالإمكان أن نغيّر بعضا من عاداتنا غير الصحّية بأخرى صحّية؟..

    يؤكد الدكتور سليم طلال المتخصص في مجال طب الأعشاب والتغذية العلاجية أن ذلك ممكن جداً بشرط أن تتوفر أولاً قوة الإرادة ودافع التغيير إلى الأفضل، وذلك بإتباع جداول تنظم العمل اليومي وتحيله إلى سلوك روتيني جديد يستمر عليه الفرد في مستقبل أيامه.

    الحلول العلاجية التي ظهرت لتساعد في شفاء أمراض العصر أو تخفف منها كثيرة، فاختلفت وجهه نظر العلماء والباحثين حسب التباينات المجتمعية، فمن العلاج بالعقاقير والأدوية الكيميائية الحديثة، إلى أساليب العلاج القديمة بمختلف أنواعها كالأعشاب والإبر الصينية والحجامة، إلى ظهور حلول ونصائح غير تقليدية كاستخدام القراءة كعلاج لهذه المشاكل وبالذات الأمراض النفسوجسدية أو العلاج بالسجود للتخلص من التراكمات النفسية التي تسببها هذه الأمراض.

أعراض الأمراض الخطيرة

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

1) الشعور بالتعب والإرهاق

كما أسلفنا، فإن نقص الحديد يعني أن الجسم لا ينتج الهيموغلوبين المطلوب حتى تؤدي خلايا الدم الحمراء وظيفتها في نقل الأكسجين إلى أعضاء الجسم المختلفة، وبالتالي فإن الشعور بالإرهاق والتعب، حتى في ساعات الصباح الباكر يكون نتيجة طبيعية لعدم حصول أعضاء الجسم على الأكسجين الكافي.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

2) أظافر باهتة وهشة

من أكثر المؤشرات التي تدل على نقص الحديد بالجسم هي الأظافر باهتة اللون، وذلك نتيجة لنقص الهيموغلوبين. كما أن بهتان اللون يطال أيضاً الوجه واللسان. كما تكون الأظافر هشة وضعيفة ويسهل تكسرها.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

3) صفار أو بياض بالجفن الأسفل

الطبيعي أن يكون لون الجفن الأسفل من الداخل أما أحمر أو وردي، لكن عند الشخص الذي يعاني من نقص الحديد، يميل اللون إلى الصفار أو البياض، نظراً لقلة تدفق الدم في هذه المنطقة.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

4) صعوبة التنفس بعد أي مجهود

نقص الحديد بالجسم يؤدي إلى شعور الشخص بصعوبة في التنفس بعد أداء أي مجهود، ولو بسيطاً، مثل ارتداء الملابس، أو أي مجهود بسيط.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

5) صداع دائم وشعور بالدوار

الإصابة بالصداع الدائم والشعور بالدوار ليسا من الأعراض الشائعة لنقص الحديد بالجسم، إلا أنها قد تصيب بعض الأشخاص بالتزامن مع الأعراض الأخرى لنقص الحديد.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

6) عدم انتظام ضربات القلب

حين تعاني خلايا الدم الحمراء من نقص الهيموغلوبين، فإن ذلك يتسبب بنقص الأكسجين في باقي أعضاء الجسم، مما يضع عبئاً أكبر على عضلة القلب لزيادة ضخ الدم، مما يتسبب في الضربات غير المنتظمة للقلب.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

7) جفاف الجلد وتساقط الشعر

بطبيعة الحال، حين يعاني الجسم من نقص الأكسجين، فإنه سيمنع الأكسجين عن بعض الأماكن مثل الجلد والشعر، فسرعان من يصاب الشخص الذي يعاني من نقص الحديد بجفاف في الجلد وتساقط للشعر.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

8) أطراف باردة

نظراً لضعف ضخ الدم في الجسم، فإن الشخص المصاب بنقص الحديد عادة ما يعاني من برودة في الأطراف (اليدين والقدمين).

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

9) احمرار اللسان وفقدان الاستطعام

نقص الحديد الشديد قد يتسبب في أن يفقد اللسان براعم التذوق، ويصبح أملساً وأحمر اللون، إضافة إلى الشعور بالألم.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

10) جروح وتقرحات بزوايا الفم

ظهور تقرحات وجروح بزوايا الفم هي من الأعراض الشائعة لنقص الحديد الحاد والمتوسط. تلك التقرحات تتسبب بآلام عند الكلام والضحك وتناول الطعام.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

11) “تنميل” بالأرجل

يحدث “التنميل” في القدم نظراً للخلل الحادث في وصول الأكسجين لكل أعضاء الجسم، مما يتسبب في حالة من الضيق.

8 أمراض صامته تقتلك ببطئ

أمراض تم القضاء عليها

  • لطالما عانى الكثير من الناس جرّاء الاصابة بحالات مرضية خطيرة أودت بحياة الملايين. فحلّت هذه الامراض القاتلة شبحا يخيف الناس ويجعل الحياة رهنا بين يديه.
    لطالما عانى الكثير من الناس جرّاء الاصابة بحالات مرضية خطيرة أودت بحياة الملايين. فحلّت هذه الامراض القاتلة شبحا يخيف الناس ويجعل الحياة رهنا بين يديه.
  • أمّا اليوم فلا داع للقلق خصوصا بعد أن نشرت منظمة الصّحة العالميّة تقريرا لها أفادت فيه انه تم القضاء تقريبا على هذه الامراض بشكل شبه كامل.
    1. مرض الحصبة
    منظمة الصحة العالمية تهدف إلى استئصال الحصبة وابادتها عالميا بحلول عام 2020 .‬‎
    2. الحصبة الالمانية
    خطيرة على الاجنة وعلى الأطفال الذين لم يولدوا بعد. وتم القضاء عليها عام 2015 في الأميركيتين.‬‎
    3. شلل الأطفال
    أدت برامج التلقيح منذ الثمانينيات إلى انخفاض هذه الحالات المرضية بنسبة 99.8 في المائة.‬‎
    4. الدودة الغينية
    انخفضت بنسبة 99.9٪ ليكون أول مرض طفيلي يتم القضاء عليه عن طريق الوقاية.
    5. داء الفيلاريات اللمفاوي
    تهدف حملة منظمة الصحة العالمية للقضاء على هذا المرض الطفيلي بحلول عام 2020.
    6. داء العمى النهري
    هذا المرض لا يزال قاتلا في أفريقيا، إلّا أنه اختفى تقريبا في أميركا اللاتينية بفضل جمع تبرعات الأدوية.
    7. النكاف
    ينخفض بشكل سريع إلّا أنّ الحروب الاخيرة قد أدّت الى ابطاء التقدم لاستئصال هذا المرض.

معلومات طبية خطيرة

  • يعتبر الإجهاد العصبيّ والتوتر النفسيّ من أحد مسببّات الإسهال. يفيد استنشاق بخار الماء المغليّ بالنّعناعِ في طرد البلغم من الصدر.
  • يساعد الزعتر على القضاء على الأميبا؛ وهو مهم في القضاء على العديدِ من الاضطراباتِ الهضميّة مثل انتفاخ البطن، والقيء، والإسهال.
    يؤدي ارتفاعِ ضغط الدم إلى تصلّب الشرايين وحدوث الجلطات الدموية.
    يُسبب نقص الفوسفور في الجسم إلى الإجهاد والتعب العام.
    يرفع زيت الزيتون نسبة الكوليسترول المفيد في الدم، ويخفض نسبة الكوليسترول الضار.
    للثوم القدرة على حماية القلب من المشاكل القلبيّة التي قد تصيب الإنسان مثل: النوبات القلبية، وتصلب الشرايين، ويقلل من فرص تجلط الدم داخل الشرايين.
    يحمي الثوم الشرايين ويعيد مرونتها، كما أنّه يحفظ القلب ويمنع تشكيل انسداد الشرايين بسبب ارتفاع محتوى الكبريت.
    يؤدّي ارتفاع ضغط الدم المستمر إلى تراكم السوائل في الرئتين.
    يؤدي إدمان الخمر إلى إتلاف خلايا المخ والإصابة المتكررة بالجلطات.يجب عدم اتّباع أي رجيم غذائيّ قاسٍ للتخفيف من الوزن بوقتٍ قليل وبشكلٍ سريع، لأنّ ذلك يضعف الذاكرة ويؤثر سلباً على ميكانيكية الحرق الذاتي للجسم، ومن الأفضل اتباع رجيم غذائي متكامل وتحت إشراف مختص بالتغذية.
    تُعزز حمية DASH التي أقرها المعهد الوطني للقلب والرئة والدم تناول الموز والّذي يُعد مصدراً ممتازاً للبوتاسيوم، حيث إن ثمرة من فاكهة الموز تحتوي على ما يقارب من 422 ملغرام من البوتاسيوم، مما يجعل هذه الفاكهة أداة مميّزة وفعّالة للتغلب على ارتفاع ضغط الدم.
    كثرة تناول القهوة مضرة لمرضى القلب.تقل حالات الصداع النصفيّ مع تقدم السن.
    يسبب تضخم البروستاتا احتباس البول في جسم الإنسان. مهمة الغدد الليمفاويّة الدفاع عن الجسمِ ضد الفيروسات والميكروبات الخارجيّة.

قائمة الأمراض المزمنة

  • نزيف أو إقفار بالدماغ أو النخاع الشوكي
  • الأورام الخبيثة للنسيج اللمفاوي أو لمكونات الدم
  • سرطان الدم
  • فقر الدم الحلدمي المزمن والشديد
  • ضمور النخاع العظمي الحاد
  • الاعتلالات المزمنة للشرايين
  • مرض الربو الشديد
  • اعتلالات القلب الخلقية
  • تشمع الكبد
  • داء السكري المعتمد على الأنسولين و داء السكري غير المعتمد على الأنسولين
  • مرض الصرع الحاد
  • حالة العجز العقلي
  • الحالات الحادة للأمراض العصبية والعصبية العضلية
  • الزرق المزمن
  • ارتفاع ضغط الدم الحاد
  • عوز القلب
  • الاعتلالات الكلوية الشديدة
  • العوز الكلوي المزمن و النهائي
  • العوز التنفسي المزمن و الخطير
  • الداء الحاد المنتفر
  • مرض الشرايين التاجية
  • داء كرون متطور
  •  مرض بار كينسون
  • أمراض الكبد المزمنة المتطورة
  • خلل تنسج النخاع العظمي الشديد
  • الأمراض النفروباتية الخطرة
  • التهاب المفاصل الرثياني المتطور والشديد
  • أمراض الذهان
  • التهاب نزيفي متطور للمستقيم والقولون
  • اعتلال الشبكية الناتجة عن داء السكري
  • تصلب الجلد الشامل و المتطور
  • مرض التصلب المنتثر
  • التهاب المفاصل الفقارية القسطية الشديد
  • مرض نقص المناعة المكتسبة “السيدا” “الايدز”
  •  المتلازمة الكلائية
  • اضطرابات خطرة للشخصية
  • اختلالات الارقاء الوراثية
  • اضطرابات عقلية و اضطرابات الشخصية الناتجة عن تلف أو خلل وظيفي أو تلف مادي
  • الاضطرابات الدائمة لنبضات القلب أو التوصيلية
  • الأورام الخبيثة
  • اعتلالات صمامات القلب الرئوية
  • التهابات وعائية

أخطر أمراض المخ

  • وفقا لتقرير نشره الموقع الأمريكى “ويب ميد” فإن أمراض المخ تأتى فى أشكال مختلفة مثل الالتهابات والصدمات النفسية والسكتة الدماغية والأورام، ومن الممكن التعرف على أمراض المخ المختلفة والتى تشمل الآتى:أنواع أمراض المخ المختلفة:

    1.النوبات المرضية:
    تندرج تحت فئة أمراض الدماغ والصرع، وهى حالة تتميز بنوبات يسببها نشاط غير طبيعى أو فرط الكهرباء فى الدماغ وإصابات الرأس والتهابات الدماغ والسكتات الدماغية .
    2.الأمراض الدماغية( الصدمة ).
    وتشمل الصدمة هذه الشروط كارتجاج المخ والذي يعد من الإصابات التى تسبب اضطرابا مؤقتا فى وظيفة الدماغ وأحيانا فقدان الوعى، كما أن إصابات الرأس المؤلمة يمكن أن تسبب الارتجاج وتؤدى إلى الصداع.
    3.نزيف داخل المخ: أى نزيف داخل المخ الذى يحدث بعد أى إصابات كما يمكن أن يحدث بعد السكتة الدماغية نتيجة ارتفاع ضغط الدم.

  • و تشمل أمراض الدماغ بعض الالتهابات التي تحدث بأنسجة المخ ومنها الآتى:
    التهاب السحايا:وهو التهاب بطانة حول المخ أو الحبل الشوكى، وعادة ما تكون الإصابة تصلب الرقبة والصداع والحمى والارتباك فهذه من الأعراض الشائعة .
  • التهاب الدماغ:وهو التهاب فى أنسجة المخ وعادة ما يكون لعدوى فيروسية .
  • خراج الدماغ :تجويف من الإصابة فى الدماغ وينتج عادة عن طريق البكتيريا.

الأمراض العضوية

  • توجد أمراض عضوية قد يسببها الاكتئاب والقلق إلا في حالات نادرة جدّاً، مثلاً الاكتئاب النفسي الحاد والمستمر والذي لم يعالج يقال أنه ربما يؤثر على شرايين القلب، كذلك القلق المستمر ربما يجعل الإنسان أكثر قابلية لارتفاع ضغط الدم.
  • العلاقة الأخرى والمهمة جدًّا هي أن الاكتئاب والقلق قد يعطلان الشفاء أو التحسن من أمراض مثل مرض السكر، ويعرف تمامًا أن الاكتئاب النفسي قد يؤدي إلى الضعف والهزال الجسدي، وهذا قد ينتج عنه سوء في التغذية واضح، كما أن الاكتئاب يجعل الإنسان يفتقد طاقاته النفسية والجسدية، ولا شك أن هذا أمر سلبي، وكان يُعتقد أيضًا أن مرضى الاكتئاب أكثر عرضة للجلطات القلبية والدماغية، لكن فيما يخص الجلطات الدماغية هذا لم يُثبت.
  • فإذن نستطيع أن نقول إن لاكتمال الصحة النفسية والجسدية للإنسان لابد من العلاج من حالات الاكتئاب والقلق، والحمد لله تعالى الآن العلاجات متوفرة جدًّا.
  • هنالك جانب مهم ربما تكون قد قصدته، وهو الأعراض العضوية المصاحبة للاكتئاب أو القلق، وهذه الأعراض كثيرة جدًّا (الصداع، الآلام العضلية الجسدية، اضطرابات الأداء الجنسي، خفقان القلب، آلام المفاصل، آلام أسفل الظهر) هذه كلها أعراض نشاهدها كثيرًا مع حالات الاكتئاب النفسي وكذلك مع القلق، وكثيرًا ما يكون الاكتئاب في صورة مرض مقنع، بمعنى أن الأعراض النفسية لا تظهر بصورة جلية وواضحة، ولكن تكون الأعراض العضوية هي الموجودة والظاهرة، وبكل أسف معظم هؤلاء المرضى تجدهم يتنقلون بين أطباء الباطنية والجراحة والتخصصات المختلفة، ويكون في الأصل الأمر هو أمر نفسي.
  • فيما يخص سؤالك الآخر وهو: ما هي أعراض زيادة السيروتونين في الجسم؟ بصورة طبيعية السيروتونين غالبًا لا يرتفع في الجسم، لكن إذا تناول الإنسان أدوية أو مركبات تؤدي إلى زيادة السيروتونين فهذا قد ينتج منه بعض الأعراض، وهنالك متلازمة تعرف بمتلازمة السيروتونين، وهي غالبًا تنتج من عدم استعمال الأدوية بصورة راشدة.
  • أعراض متلازمة السيروتونين متفاوتة، وهي ذات طيف متسع جدًّا، فقد يكون الأمر مجرد شعور بقلق بسيط جدًّا لا يزيد عن ذلك، والبعض قد يحس بآلام جسدية، وهنالك من يأتيه الصداع على وجه الخصوص، والتعرق قد يكون سمة من سمات متلازمة السيروتونين، وقلة الشهية نحو الطعام، والشعور بافتقاد الطاقات الجسدية وزيادة الخمول، وقد يتطور الأمر ويصل لمرحلة ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وإذا لم يتم التعامل مع هذه المتلازمة وتشخيصها بصورة صحيحة قد ينتهي الأمر بمشاكل في القلب والدخول في غيبوبة، هذا قد سُجل في بعض الحالات القليلة والتي لم يتم تشخيصها مبكرًا نسبة لغموض أعراض متلازمة السيروتونين، ونسبة لكثير من الناس غير ملمين بها حتى المختصين.

الأمراض المزمنة ويكيبيديا

  • مزمن (بالإنجليزية: Chronic)‏ في الطب يعني المرض المزمن المرض طويل الأمد أو المتكرر. ويصف مصطلح مزمن مسار المرض، أو معدل الاٍصابة والتطور. يتميز المسار المزمن عن المسار المتكرر بكون الأمراض المتكررة ترتد مرارا وتكرارا مع فتراة بينية من الهدأة. كصفة، مزمن يمكن أن تشير إلى حالة طبية مستمرة ودائمة.

قبل البدء في مقال اليوم انصحكم بمتابعة سلسلة ” القولون العصبي ” ستجدون بها كل ماتبحثون عنه

السابق
كيف اعرف اتجاه القبلة
التالي
ما هو خفقان القلب