الامومة والطفولة

آلام الحمل في الشهر الأول وتشنجات الحمل وأعراض الحمل في الشهر الأول للبكر

آلام الحمل في الشهر الأول

آلام الحمل في الشهر الأول: ستتعرفي في هذا المقال على آلام الحمل في الشهر الأول والحمل تجربة مميزة لكل امرأة مهما بلغت صعوبتها، فبالرغم من أنكِ تشعرين خلاله بالعديد من الأعراض التي تحتاج إلى اتباع نصائح معينة لتتغلبي عليها، فإن بعضها الآخر يمر بسلام،فما هي أسباب آلام الحمل في الشهر الأول ,تابعي القراءة لمعرفة آلام الحمل في الشهر الأول؟

ماهي آلام بداية الحمل

لكل مرحلة من مراحل الحمل سماتها المميزة وكذلك آلامها المميزة للأسف، وبداية الحمل تحمل عددًا مختلف من الآلام مثل:

  • ألم المقعد.
  • ألم أسفل البطن.
  • وألم الظهر.
  • ألم المعدة.

يمكنك مشاهدة مقالة دراسة: حبوب منع الحمل تؤثر على حجم الدماغ

أعراض الحمل السليم في الشهر الأول

تشعر أغلب الحوامل بأعراض الحمل السليم في الشهر الأول من الحمل.

التغييرات في جسمك

يحدث الكثير لك أيضاً في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. أكثر أعراض الحمل شيوعاً التي قد تواجهينها:

غثيان الصباح

لسوء الحظ، لا يحدث فقط في الصباح، ويبدأ عادة بحلول الأسبوع السادس من الحمل. قد يساعد شاي الزنجبيل أو قطراته، وكذلك الوجبات الصغيرة والمتكررة. إذا كانت الحالة شديدة، فقد ترغبين في التحدث مع طبيبك حول الأدوية لعلاج أعراض الغثيان المرتبط بالحمل.
آلام الثديين:

تشعرين بوخز في الثدي.

تقلبات مزاجية.

قد تشعرين (أو لا) بالإحباط، ثم بالإحباط، ثم ترتفعين مرة أخرى في الأسبوع السابع. إذا كان لديك تاريخ من الاكتئاب أو تعتقدين أنه قد يكون أكثر خطورة، فتحدثي إلى طبيبك بشأن الخضوع للفحص لاكتئاب ما قبل الولادة.

مع تقدم حملك في هذا الثلث من الحمل، قد تواجهين الكثير من أعراض الحمل الأخرى كحرقة المعدة، والإمساك، والطعم المعدني.

ونفور الطعام والصداع

الثلث الثاني من الحمل سيوفر راحة! ضعي في اعتبارك أيضاً أن كل امرأة مختلفة. لذا لمجرد أن والدتك أو أختك أبلغت عن حدوث تقلصات أو تبول متكرر لا يضمن حدوث أي من الأعراض لك أيضاً.

شاهد أيضاً هل نقص الصفائح الدموية يمنع الحمل

كم يستمر مغص بداية الحمل

في الحقيقة لا يوجد فترة محددة قد ينتهي بها مغص الحمل، فهو من الأعراض الطبيعية المصاحبة لجميع فترات الحمل لكن بشدة مختلفة. إذ من الممكن أن يستمر مغص الحمل في جميع مراحل الحمل الاتية:

  • الثلث الأول من الحمل

ينتج المغص في الشهور الثلاثة الأولى عند الحامل نتيجة التغيرات الطبيعية التي تحدث خلال نمو الجنين، وعادةً ما يتمركز المغص في بداية الحمل في أحد جانبي البطن أو كلاهما، ويعد المغص بهذه المرحلة أحد الأعراض الشائعة المصاحبة لمعظم النساء الحوامل.

يظهر المغص بسبب تمدد الأربطة أثناء تطور أعضاء الجنين في بطن الحامل أو نتيجة تمدد الرحم أو حبس الغازات، يكون المغص شبيه بالالام الخفيفة المصاحبة للدورة الشهرية، لذلك لا داع للخوف في حال كان المغص خفيفًا ويختفي عند التبرز أو إخراج الغازات أو بعد تغيير وضعية الجلوس.

  • الثلث الثاني من الحمل

تلاحظ الحامل في المرحلة الثانية من الحمل ظهور بعض التشنجات والالام في أسفل البطن، يكون المغص بهذه المرحلة نتيجة توسع الرحم أثناء الحمل، إذ يضغط على الأربطة المجاورة والعضلات، مما يؤدي إلى تشنج العضلات الرباط المستدير أثناء تمددها.

ويتراوح المغص خلال الثلث الثاني من خفيف إلى الشديد ينتج بسبب الجماع أو الغازات أو الإمساك.

  • الثلث الثالث من الحمل

يصاحب المغص بهذه المرحلة بعض التشنجات الخفيفة، الذي يحدث نتيجة عملية إحماء الرحم أثناء تهيئته لنفسه للاستعداد للمخاض، غالبًا ما يختلف مغص المخاض الكاذب عن المغص الحقيقي.

إذ يكون مغص الطلق الحقيقي متقارب تدريجيًا في الوقت وأشد حدة، قد يرافقه أيضًا احمرار في الوجه وضيق في التنفس بعد التقلصات، عند شعورك بهذه الأعراض يجدر بك التماس العناية الطبية فورًا.

تعرف على حبوب منع الحمل للمرضع

آلام الحوض في الشهر الأول من الحمل

أحيانا يكون سبب ألم الحوض أثناء الحمل بسيطا نتيجة التقلصات والغازات والانتفاخ أو الإمساك.، لكن، يمكن أن تختلف الأسباب المستمرة والخطيرة لألم الحوض مع تقدم الحمل:

  • الثلث الأول من الحمل

عادة ما يكون سبب ألم الحوض في الأشهر الثلاثة الأولى هو تأقلم الجسم مع الحمل وإفساح المجال للطفل، كما قد يكون مرتبطا أيضا بمشاكل في الجهاز الهضمي مثل مرض الارتداد المعدي المريئي، وهو حالة تحدث عندما يتكرر ارتداد حمض المعدة إلى الأنبوب الذي يربط الفم بالمعدة.

قد يكون سبب ألم الحوض في المراحل المبكرة من الحمل أيضا هو الإجهاض أو الحمل خارج الرحم الذي يتطلب عناية طبية فورية.

  • الثلث الثاني من الحمل

يعد ألم الأربطة المستديرة؛ وهي هياكل في منطقة الحوض تساعد على دعم جوانب الرحم، السبب الأكثر شيوعا لألم الحوض أثناء الحمل خلال الثلث الثاني منه، حيث تتمدد هذا الأربطة لتلائم نمو الطفل، متسببة في آلام في البطن أو في منطقة الورك على كلا الجانبين. تعتبر أي حركة مفاجئة سببا في تراجع هذه الأربطة بسرعة وهو ما يمكن أن سبب هذا الألم.

إقرأ أيضاً 7 نصائح لحل مشكلات النوم أثناء الحمل

تخفيف ألم الحمل في الشهر الأول

الاسترخاء:

هناك العديد من الطرق والتقنيات التي من شأنها العمل للمساعدة على الاسترخاء كممارسة اليوجا وتدريبات التنفس والجلوس في حمام دافئ أو تناول بعض المشروبات الطبيعية التي تساعد على إرخاء الجسم وإزالة التوتر، كما يعمل الجمع بين التنفس وإرخاء العضلات على الحصول على  راحة مضاعفة، وما يميز تلك الطريقة أنه يمكن ممارستها في أي مكان وزمان لتخفيف الآلام.

التدليك:

العلاج بالتدليك خلال فترة الحمل هو خيار متكامل رائع للرعاية قبل الولادة، وهو وسيلة صحية للحد من التوتر وتعزيز العناية بالصحة، والتدليك يخفف من الكثير من الآلام التي تحدث خلال فترة الحمل، مثل: آلام الظهر، تيبس الرقبة، تشنجات الساق، الصداع، كما أنه يقلل من الضغط على المفاصل، ويساعد على الاسترخاء والتوتر العصبي، ويحسن النوم، ويمكن أن يساعد في تخفيف الاكتئاب أو القلق الناجم عن التغيرات الهرمونية.

الاستحمام أو حمام دافئ:

لا يمكنك أن تتخيلي ما يفعله الحمام الدافئ لك، فهو يساعد على تخفيف الألم والاسترخاء والراحة، كما يخفف كثيراً من الآلام القاسية للعمود الفقري التي تحدث أثناء الحمل، لذلك تختار العديد من النساء استخدام الحمام دافئ عند الشعور بآلام حادة، واستخدام بعض الزيوت كالخزامى واللافندر في المياه، والتي من شأنها تهدئة الأعصاب.

التمارين الرياضية:

بالتأكيد تعلمين مسبقاً أن ممارسة الرياضة جيدة بالنسبة لك، ولكنها مفيدة جداً خلال فترة الحمل، فعند ممارستك الرياضة خلال الحمل أنت تدربين جسدك على التحمل أكثر وتعملين على إزالة ضغط المفاصل الذي يحدث نتيجة الوزن الزائد، كما أنها تساعد بشكل ملحوظ في عملية الولادة، لذلك ينصح بممارسة الرياضة للحامل من 20 إلى 30 دقيقة يومياً مع الحرص على تجنب الرياضات العنيفة.

النوم:

من المهم الحصول على النوم الكافي خلال فترة الحمل، حيث أن قلة النوم من الممكن أن تسبب لك الشعور بالتوتر والإرهاق والتعب والضغط العصبي، لذلك من الجيد أن تأخذي القسط الكافي لك من النوم خلال فترة الحمل، فعند النوم يقوم الجسم بترتيب أوضاعه وبناء العديد من الخلايا والأحماض الأمينية التي فقدت خلال النهار، والتي تعمل على بناء البروتينات.

الوخز بالإبر:

أظهرت الدراسات أن الوخز بالإبر فعال لتخفيف جميع أنواع الألم، فالوخز بالإبر خلال فترة الحمل يمكن أن يساعد في التخفيف من غثيان الصباح والغثيان الشديد والقيء وكذلك آلام المخاض، فهو فعال للعديد من الآلام، وقد يتطلب العلاج ثلاث مرات في الأسبوع أو حتى كل يوم، لكنه فعال للغاية.

ننصحك بقراءة تجربتي في تنظيف الرحم وقت الدورة الشهرية

أعراض الحمل في الشهر الأول للبكر

المرحلة التي تعرف فيها كل أم أنها حامل عندما يفوت موعد الدورة الشهرية وتُجري اختبار الحمل المنزلي، لكن في بعض الأحيان وقبل أن يفوت موعد الدورة الشهرية قد تشكين في حملك، وتبدأ في تلك الفترة الأعراض المبكرة للحمل في الأسابيع القليلة الأولى، يمكن أن تختلف أعراض الحمل في الأسبوع الأول من امرأة لأخرى، وتختلف أيضًا في شدتها وتواترها ومدتها، ولذلك فالعلامات المبكرة للحمل ليست سوى دليل بسيط وإرشادي يجعلك تشكين في الحمل إذا كنتِ تنتظرينه ولا تستخدمي وسائل لمنع الحمل.

بالتأكيد ستكون الأعراض غريبة عليكِ لأنكِ أول مرة تمرين بها مع أول تجربة لكِ في الحمل، وستختلط معكِ كثيرًا بأعراض الدورة الشهرية المعتادة، لكن كما نقول دائمًا إحساسك ومشاعرك هي الفيصل، فامشي وراءها دائمًا.

يمكنك الإطلاع على كيف أوقف الدورة الشهرية بعد نزولها, وحبوب إيقاف الدورة بنفس اليوم

تشنجات الحمل في الشهر الأول

تتعدد أسباب انقباضات الرحم في بداية الحمل، ونذكر منها:

1. تمدد الرحم

تبدأ الحامل بالشعور بانقباضات الرحم في بداية الحمل بسبب تمدد الرحم، إذ أن عادةً ما يبدأ الرحم بالتمدد قرب الأسبوع 12 من الحمل، وقد يبدأ بالتمدد بوقت مبكر أكثر في حال الحمل بالتوائم.

  • أعراض تمدد الرحم

تتعدد أعراض تمدد الرحم، فبالإضافة إلى انقباضات الرحم في بداية الحمل قد تظهر أعراض عديدة، مثل:

  • وخز في أسفل الظهر.
  • ألم وعدم الراحة في أسفل البطن.
  • الشعور بشد في أسفل البطن.

2. انغراس البويضة الملقحة

قد تنتج انقباضات الرحم في بداية الحمل بسبب انغراس البويضة الملقحة، حيث تكون هذه الانقباضات أحد العلامات المبكرة للحمل، وعادةً ما تظهر هذه الانقباضات قرب موعد نزول الدورة الشهرية بسبب انغراس البويضة الملقحة في الجدار الداخلي للرحم.

  • أعراض انغراس البويضة الملقحة

من أعراض انغراس البويضة الملقحة نذكر:

  • ألم أسفل البطن.
  • وجود نزيف خفيف قد يستمر لمدة يوم.

3. الحمل خارج الرحم

من الممكن أن يتسبب الحمل خارج الرحم بانقباضات الرحم في بداية الحمل، وتنتج هذه الانقباضات بسبب انغراس البويضة في مكان اخر غير الجدار الداخلي للرحم.

  • أعراض الحمل خارج الرحم

تتعدد أعراض الحمل خارج الرحم، ونذكر منها:

  • وجود ألم في جهة واحدة من أسفل البطن.
  • الشعور بدوار.
  • وجود ألم في الكتف.
  • نزيف مهبلي.

4. الجماع

يسبب الجماع أثناء الحمل انقباضات في الرحم؛ بسبب احتواء السائل المنوي على البروستاجلاندينات (Prostaglandins) التي تسبب انقباضات وتوسع في الرحم.

أعراض الجماع خلال الحمل

يتسبب الجماع خلال الحمل بوجود بضعة أعراض، مثل:

  • انقباضات الرحم في بداية الحمل.
  • وجود ألم في أسفل البطن يختفي بسرعة.

5. الإجهاض

إذ أنه قد تنتج انقباضات الرحم في بداية الحمل بسبب الإجهاض الذي ينتج عن خسارة الجنين قبل بلوغ الأسبوع 20 من الحمل.

  • أعراض الإجهاض

يسبب الإجهاض العديد من الأعراض، مثل:

  • الام في أسفل البطن وأسفل الظهر.
  • خروج أنسجة من المهبل.
  • النزيف المهبلي، الذي يبدأ بخروج إفرازات بنية اللون.

شاهد أيضاً مغص الحمل في الشهر الثاني

السابق
أطعمة تحتوي على الصوديوم والبوتاسيوم ونسبة البوتاسيوم في الكوسا
التالي
طريقة عمل صوص الباربكيو المدخن والمشوي وطريقة عمل بديل صوص الباربكيو