منوعات

أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

الكوليسترول هو مادة شمعية موجودة في الدم , يحتاج الجسم إلى الكوليسترول لبناء خلايا صحية ولكن الزيادة الشديدة يمكن أن تزيد من خطر الأزمة القلبية , بسبب ارتفاع الكوليسترول في الدم يمكن أن تتشكل ترسبات الدهون في الأوعية الدموية للمريض , في النهاية تنمو هذه الترسبات وتؤدي إلى صعوبة تدفق الدم الكافي من خلال الشرايين , و في بعض الأحيان تنفجر هذه الترسبات فجأة لتشكل جلطة تسبب نوبة قلبية أو سكتة دماغية , لذلك تابع هذا المقال لتعرف أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم وكيفية الوقاية منه.

أعراض الكوليسترول

ارتفاع الكوليسترول في الدم ليس لديه أعراض , اختبار الدم هو الطريقة الوحيدة لاكتشاف العدوى.

متى يجب زيارة الطبيب لقياس نسبة الكوليسترول؟

وفقًا للمعهد الوطني للقلب والرئة والدم (NHLBI) ، يجب إجراء أول فحص للكوليسترول بين 9 و 11 عامًا ، ثم تكراره كل خمس سنوات.

يوصي المعهد الوطني للقلب والرئة والدم بإجراء فحص الكوليسترول كل عام أو عامين للرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 45 و 65 عامًا , و للنساء اللذين تتراوح أعمارهم بين 55 إلى 65 عامًا , و يجب أن يخضع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 65 عامًا إلى اختبارات الكوليسترول كل عام.

إذا لم تكن نتائج الاختبار سليمة فقد يوصي الطبيب بمزيد من التدابير المتكررة , قد يقترح طبيبك أيضًا اختبارات متكررة إذا كان لديك تاريخ عائلي من ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم أو أمراض القلب أو عوامل الخطر الأخرى ، مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.

 

اقرا مقال أعراض ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم

أسباب ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم

ينتقل الكوليسترول من خلال الدم المرتبط بالبروتينات , هذا المركب الذي يجمع بين الكوليسترول والبروتينات يسمى البروتين الدهني , تختلف أنواع الكوليسترول اعتمادًا على البروتين الدهني وهي:

  • البروتين الدهني ذو كثافة منخفضة

يسمى أيضا الكوليسترول الضار ، ينقل جزيئات الكوليسترول إلى جميع أجزاء الجسم , يتراكم الكوليسترول المنخفض الكثافة في الجدران الشريانية فتصبح صلبة وضيقة.

  • البروتين الدهني عالية الكثافة

بروتين الدهون ذو الكثافة العالية (الكوليسترول المفيد) يلتقط الكوليسترول الزائد ويعيده إلى الكبد.

  • الدهون الثلاثية

يستخدم تحليل الدهون في الدم بشكل عام لقياس الدهون الثلاثية وهو نوع من الدهون في الدم , يمكن أن يزيد المستوى العالي من الدهون الثلاثية من خطر الإصابة بأمراض القلب.

العوامل التي يمكنك التحكم فيها , مثل قلة الحركة والسمنة والنظام الغذائي غير الصحي تساهم في ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار والدهون الثلاثية.

يمكن أن تسهم في ذلك أيضًا عوامل عديدة لا يمكنك التحكم فيها , على سبيل المثال يمكن أن تزيد التركيبة الوراثية الخاصة بك من صعوبة التخلص من الكوليسترول الدهني ذو الكثافة المنخفضة أو تكسيره في الكبد.

تشمل الحالات المرضية التي يمكن أن تؤدي إلى مستويات الكوليسترول غير الصحي:

  • فشل كلوي مزمن
  • داء السكري
  • فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز
  • قصور الغدة درقية
  • الذئبة

يمكن أيضًا تفاقم مستويات الكوليسترول بسبب أنواع معينة من الأدوية التي يمكنك تناولها للتعامل مع المشكلات الصحية الأخرى ، مثل:

  • حَبُّ الشّبَاب
  • السرطان
  • ارتفاع ضغط الدم
  • فيروس نقص المناعة البشرية / الإيدز
  • اضطراب في القلب
  • زراعة الاعضاء

 

شاهد أيضا أسباب ارتفاع الكوليسترول عند الشباب

العوامل التي ترفع نسبة الكوليسترول

تشمل العوامل التي يمكن أن تزيد من إمكانية ارتفاع الكوليسترول في المستويات غير الصحية العناصر التالية:

  1. التغذية السيئة

تناول الكثير من الدهون المشبعة أو غير المشبعة يمكن أن يسبب وصول الكوليسترول على مستويات غير صحية , الدهون المشبعة توجد في اللحوم الدهنية ومشتقات الحليب بالكامل و غالبًا ما توجد الدهون المحولة في الزجاجات أو الحلوى.

  1. البدانة

إذا كان مؤشر كتلة الجسم الخاص بك 30 أو أكثر ، فأنت معرض لخطر ارتفاع نسبة الكوليسترول.

  1. قلة التمرين

يساعد التمرين على تحفيز البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) ، مما يعني الكوليسترول الجيد في الجسم.

  1. التدخين

يمكن أن يؤدي تدخين السجائر إلى انخفاض مستوى البروتينات الدهنية مرتفعة الكثافة أي انخفاض الكوليسترول الجيد.

  1. المشروبات الكحولية

يمكن أن يزيد استهلاك الكحول بشكل مفرط من المستوى الإجمالي للكوليسترول.

  1. العمر

حتى الأطفال الصغار يمكن أن يرتفع لديهم الكوليسترول على مستوى غير صحي ، لكنه أكثر شيوعًا لدى الأشخاص فوق الأربعين عامًا , و مع تقدم العمر يصبح الكبد أقل قدرة على التخلص من الكوليسترول المنخفض الكثافة (LDL).

 

أنصحك بقراءة أطعمة ترفع الكوليسترول

مضاعفات ارتفاع نسبة الكوليسترول

ارتفاع الكوليسترول في الدم يمكن أن يسبب تراكم خطير للكوليسترول والرواسب الأخرى على الجدران الشريانية (العدوى الشريانية) , هذه الرواسب (الألواح) يمكن أن تقلل من تدفق الدم من خلال الشرايين التي يمكن أن تسبب مضاعفات ، مثل:

  • ألم صدر

إذا كانت الشرايين التي تغذي قلبك تتأثر بالدم (الشرايين التاجية) ، فاحتمال أن يكون لديك ألم في الصدر وأعراض أخرى من مرض الشريان التاجي.

  • النوبة القلبية

إذا تمزقت اللويحات أو تقطعت فيمكن أن تتشكل جلطة دم على موقع تمزق اللويحات مما يمنع تدفق الدم و انسداد الشريان في اتجاه الدورة الدموية , إذا توقف تدفق الدم عن قلبك فستصاب بنوبة قلبية.

  • السكتة الدماغية

كنوبة قلبية ، تحدث السكتة الدماغية عندما تمنع جلطة الدم تدفق الدم إلى جزء من الدماغ.

 

قد يهمك أهم النصائح المتبعة لخفض معدل الكوليسترول السيئ

الوقاية من ارتفاع نسبة الكوليسترول

نفس نمط الحياة في الحفاظ على صحة القلب يمكن أن تقلل من الكوليسترول و أيضا يمكن أن تساعدك في منع ارتفاع الكوليسترول من البداية و لتجنب ارتفاع الكوليسترول ، يمكنك:

  • اتباع نظام غذائي صحي تركز فيه على الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة.
  • تقليل الدهون الحيوانية واستخدم الدهون الجيدة ولكن باعتدال.
  • تخلص من الوزن الزائد والحفاظ على الوزن الصحي.
  • توقف عن التدخين.
  • قم بالتمارين الرياضية معظم أيام الأسبوع لمدة 30 دقيقة على الأقل كل يوم.
  • الامتناع عن تناول الكحول على الاطلاق.
  • التعامل مع الضغوط النفسية.

إليك من هنا أطعمة مميزة تساعد على خفض الكوليسترول في الدم

السابق
تعرف علي افكار إبداعية لليوم الوطني 92 – افكار رهيبة وسهلة
التالي
مواعيد توصيل شحنات ارامكس