أنف وأذن وحنجرة

أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الكبار

أعراض التهاب الأذن الوسطى

أعراض التهاب الأذن الوسطى عند الكبار، حيث يعد التهاب الأذن الوسطى من الأمراض الشائعة التي يصاب بها كلا من الكبار والأطفال، وفي السطور القادمة سوف نتحدث عن إجابة هذا السؤال كما سنتعرف على أهم المعلومات عن هذا المرض وكيفية علاجه والعديد من المعلومات الأخرى عن هذا الموضوع بالتفصيل.

التهاب الأذن الوسطى والدوخة

يمكن أن يحدث التهاب الأذن الوسطى عندما تتراكم السوائل وتسبب ضغطًا على الأذن الوسطى، لذلك يمكن أن تتكاثر البكتيريا أو الفيروسات التي انتقلت عبر أنبوب استاكيوس إلى الأذن الوسطى مما تؤدي إلى التهاب الأذن الوسطى والدوخة كما يمكن أن تؤثر نوبات الدوخة على حياتك

يمكنك مشاهدة دواء تابيكلور – TABICLOR لعلاج التهاب الأذن الوسطى

هل التهاب الأذن الوسطى خطير

لا تتسبَّب غالبية التهابات الأذن في مضاعفات طويلة الأجل. ولكن يمكن أن تتسبب التهابات الأذن المتكررة في مضاعفات خطيرة: ضعف السمع. إن فقدان السمع الخفيف الذي يظهر ويزول، من الحالات الشائعة التي تحدث مع التهابات الأذن، ولكنه عادةً ما يتحسن بعد شفاء الالتهاب

شاهد أيضاً دواء أوكسيكلاف – oxiclav لعلاج التهاب الأذن الوسطى

التهاب الأذن الوسطى أعراض

إن الأعراض الشائعة للإصابة بالتهاب الأذن الوسطى للبالغين تتمثل في ما يأتي:

  • ألم في الأذن وبالأخص في أذن واحدة، والذي قد تلاحظه عند الاستلقاء.
  • فقدان السمع فتشعر أن الأصوات خافتة، كأنك تضع سماعات الأذن.
  • الشعور بالامتلاء في الأذن ووجود أمور فيها.
  • الشعور بالتعب العام وذلك في أنحاء الجسم المختلفة.
  • تصريف من الأذن والذي قد تلاحظه أحيانًا وفي بعض الأحيان قد لا تستطيع تمييزه.
  • وجود سائل داخل تجويف الأذن والذي يتم الكشف عنه بفحص من قبل الطبيب.

علاج التهاب الأذن الوسطى والدوخة

للحد من مشاكل التهاب الأذن الوسطى والدوخة لديك، عليك علاج السبب الكامن وراءها وذلك من خلال:

  • تناول بعض الأدوية
    يساعد تناول بعض الأدوية التي تخفف من التهاب الأذن الوسطى مثل المضادات الحيوية ومسكنات الألم التي تصرف دون وصفة طبية من التخفيف من المشاكل المرافقة لإلتهاب الأذن الوسطى.

كما يُنصح بتناول الأدوية التي تُخفف من الأعراض مثل الشعور بالغثيان والقيء والدوخة وذلك حسب توصيات الطبيب.

  • العلاجات المنزلية
    تشمل العلاجات المنزلية ما يلي:
  1. الضغط خلف الأذن باستخدام كمادة دافئة.
  2. ابقاء الرأس مستقيمًا أو بشكل عمودي أثناء الجلوس.
  3. الغرغرة باستخدام المياه المالحة.
  4. عدم التدخين والحد من تناول الكحول.
  5. محاولة السيطرة على الإنفعال والضغط النفسي.
  • العلاجات الطبيعية للتخفيف من التهاب الأذن الوسطى
    تشمل العلاجات الطبيعية الفعالة:
  1. قطرات الأذن المحتوية على زيت الثوم أو زيت شجرة الشاي.
  2. الريحان المضاف إلى زيت الزيتون.
  3. يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي نوع من العلاجات لتجنب حدوث أي مضاعفات خطيرة.

مدة علاج التهاب الأذن الوسطى

الجدير بالعلم أن مدة علاج التهاب الأذن الوسطى عادةً ما يتم تحديدها تجريبيًا إلى حدٍ ما، فأغلب الأحيان تستمر فترة العلاج إلى مدة لا تزيد عن 10 – 14 يوم، لكن يجب التنويه إلى أن مدة العلاج القصيرة لهذا الالتهاب عند بعض المصابين قد لا تجدي نفعًا.

السابق
كيف يعمل تقويم انفزلاين
التالي
أسباب الحكة في المهبل