الطب البديل

تجربتي مع التلبينة يوميا للوسواس والإكتئاب والخوف والسحر, وما هي الأمراض التي تعالجها؟

تجربتي مع التلبينة يوميا

تجربتي مع التلبينة يوميا: ستتعرف في هذا المقال على تجربتي مع التلبينة يوميا, حيث تكتسب التلبينة أهمية كبيرة في الشرق الأوسط لما تمتلكه من فوائد صحية لضغط الدم والعضلات،فما هي تجربتي مع التلبينة يوميا, تابع القراءة لمعرفة المزيد عن تجربتي مع التلبينة يوميا.

الأمراض التي تعالجها التلبينة

للتلبينة فوائد عديدة قد أكتشفها الأطباء والناس كما كانت من العلاجات الأساسية في الطب القديم ومن فوائدها:

التلبينة  علاج للاكتئاب

أغلب الأطباء في العصور القديمة كانوا يعتمدون على التحليل النفسي وتشخيص الأمراض النفسية ولكن مع التقدم العلمي تم الإثبات من خلال الدراسات أن البوتاسيوم والماغنسيوم ومضادات الأكسدةالموجودين داخل حبوب الشعير والتي وصفها الرسول صلى الله عليه وسلم بأنها “تذهب ببعض الحزن”،

التلبينة وعلاج ارتفاع السكر والضغط

الشعير من الألياف المنحلة وهي ألياف قابلة للذوبان وهذه الألياف بها صموغ  تقوم بالذوبان في الماء وتتكون طبقة لزجة تبطئ من عمليتي هضم وامتصاص المواد الغذائية في الأطعمة فهذه العملية تعمل على تنظيم المواد الغذائية في الدم مثل السكريات ويمنع ارتفاعه المفاجئ.

التلبينة وعلاج السرطان وتأخر الشيخوخة

كما ذكرنا سابقاً أن حبوب الشعير تحتوي على فيتامينات E ، B ،A وتحتوي أيضًا على مضادات الأكسدة وأكدت جميع الدراسات الحديثة أن هذه الفيتامينات ومضادات الأكسدة تعمل على منع أي تلف في الخلايا وإصلاح هذا التلف لذلك  تلعب مضادات الأكسدة دورًا كبير في حماية الجسم من تدمر الأغشية الخلويةأو تدمر الحمض النووي DNA، كما أن مضاد الأكسدة تقوم بتأخير مضادات الشيخوخة وتقليل أعراض الزهايمر ،

التلبينة وعلاج القولون 

كما ذكرنا سابقاً أن الشعير مليء بالألياف الغير منحلة وعند تناوله يزيد من ليونة الفضلات داخل القناة الهضمية وذلك  يسرع ويسهل من حركة هذه الكتلة عبر القولون وبهذه الطريقة يحدث تنشيط ر للحركة الدودية للأمعاء؛وذلك يقوم بعملية التخلص من الفضلات سريعاً.

يمكنك مشاهدة مقالة ما هي التلبينة

متى يبدأ مفعول التلبينة

يتم تناول التلبينة وهي في شكل ملعقتين من دقيق الشعير، ويفضل التدرج فيها، ويتم تناول هذه الجرعة يومياً، وإذا وجد الفرد منها فائدة لمدة ثلاثة أشهر، بعد ذلك يمكنه الاستمرار عليها بمعدل يوماً بعد يوم أي تناولها بعدد ملعقتين من الشعير مرة واحدة كل يومين  ولا مانع من الاستمرار عليها لمدة ستة أشهر أخرى، وبذلك يمكن القول أننا نحتاج ثلاثة أشهر على الأقل قبل أن تظهر فوائد التلبينة .

شاهد أيضاً علاج خشونة المفاصل بالطب النبوي وأبرز أعراضها

هل التلبينة تزيد الوزن

دقيق الشعير هو واحد من أكثر الحبوب المستهلكة على نطاق واسع في النظام الغذائي،، وهنا يتم استخدامها في وصفة التلبينة التي تزيد الوزن، ونعرفك على بعض فوائدها:
  • يغيب عن التلبينة، مقارنة بدقيق القمح، مادة مؤثرة للغاية، هي مادة الجلوتين الصمغي المتوافرة في دقيق القمح، وهي مادة تعيق امتصاص الطعام بكفاءة، مما يجعل التلبينة أكثر سهولة في الهضم ولا تمنع الجهاز الهضمي من الاستفادة من كافة مكونات الطعام وبالتالي تحدث زيادة الوزن.
  • تحتوي التلبينة على تركيزات عالية من البوتاسيوم، وهو المادة الفعالة الأساسية لحماية الجهاز العصبي، وتنشيط الخلايا والنواقل العصبية، وحماية الأعصاب الطرفية من التلف.
  • دقيق الشعير معروف كفاتح للشهية، خاصة للنساءاللواتي فقدن وزنهن بشكلٍ كبير، وكذلك للأطفال والمراهقين، حيث تحفز الجسم لطلب المزيد من الطعام مما يساعد في عملية اكتساب الوزن.
  • تحتوي خلطة التلبينة على العديد من المواد المضادة للأكسدة، وهي تحارب الجذور الحرة، والبثور والالتهابات وتقضي على أنواع عديدة من الفيروسات والبكتيريا، مما يمنح الجسم فرصة للنمو بشكلٍ سليم.
  • تحتوي التلبينة على عنصر حاسم في زيادة الوزن، وهو الأحماض الأمينية، وهي الناتج النهائي من عملية هضم البروتين، حيث تقدمها التلبينة للجسم بصورة بسيطة يسهل امتصاصها.

تعرف على فوائد تلبينة الشعير

تجربتي مع التلبينة للخوف

سوف أروي لكم تجربتي مع التلبينة والوسواس القهري الذي منذ أن ظهرت علي أعراضه وهي: قلقي الدائم، وخوفي من ملامسة أي شيء متسخ، أو أن يتلوث طعامي، وكنت أعاني أيضًا من الترتيب الدقيق لكل الأشياء من حولي.. وفي بداية ظهور هذه الأعراض لم يلاحظ أحد هذا التغيير سوى زوجي.

لكنه ظن أنني أصبحت أكثر اهتمامًا بنظافة البيت وترتيبهم، ولكن ازدادت هذه الأعراض للأسوأ، وبدأ يصيبني الخوف من كل الأمور ومن كل الأشياء المحيطة بي، وبدأت الخلافات والمشاكل تزداد مع زوجي؛ لأنني أصبحت عصبية وأفكر بطريقة سلبية ومحبطة، وزادت حساسيتي تجاه معظم الأشياء البسيطة.

كما أن الأشخاص القريبون مني بدأوا يبتعدون عني وينفرون مني بسبب العصبية الزائدة والهم والضيق الذي كان ينتابني، ولكن هناك صديقة غالية أعزها الله من كل شر نصحتني بتناول التلبينة النبوية وذكرت لي فضلها.

كما أن النبي -صلى الله عليه وسلم-  أوصانا على استخدمها للعلاج والدواء من الأمراض، حيث روى البخاري ومسلم عن السيدة عائشة -رضي الله عنها-:

“أنَّها كانَتْ إذا ماتَ المَيِّتُ مِن أهْلِها، فاجْتَمع لِذلكَ النِّساءُ، ثُمَّ تَفَرَّقْنَ إلَّا أهْلَها وخاصَّتَها، أمَرَتْ ببُرْمَةٍ مِن تَلْبِينَةٍ فَطُبِخَتْ، ثُمَّ صُنِعَ ثَرِيدٌ، فَصُبَّتِ التَّلْبِينَةُ عليها، ثُمَّ قالَتْ: كُلْنَ مِنْها؛ فإنِّي سَمِعْتُ رَسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم يقولُ: التَّلْبِينَةُ مَجَمَّةٌ لِفُؤادِ المَرِيضِ، تَذْهَبُ ببَعْضِ الحُزْنِ” صحيح مسلم.

بالفعل قمت باستعمالها وبعد مرور بضعة أيام تحسنت حالتي كثيرًا، فأصبحت هادئة بعد أن كنت عصبية للغاية، وتغيرت أفكاري بفضل الله -تعالى- من الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية مطمئنة، وقد لا حظ زوجي هذا التغيير الكبير في حالتي النفسية بعد تناولي التلبينة، وهذه كانت تجربتي مع التلبينة والوسواس.

إقرأ أيضاً أضرار ماء الشعير على الكلى و القولون

تجربتي مع التلبينة للاكتئاب

لقد كنت أعاني منذ فترة من الاكتئاب، وذهب لطبيب نفسي من أجل تلقي العلاج المناسب إلا أنني لم أشعر بتحسن ملحوظ في حالتي، ولكن لم أتوقف عن تناول العلاج أو عن الذهاب إلى جلسات الدعم النفسي، إلى أن نصحتني صديقة لي من العيادة الطبية الخاصة بالطبيب بأن أتناول مشروب الشعير أو ما يسمى بالتلبينة.

لقد استغربت لأن هذه الوصفة سهلة وبسيطة هل من الممكن أن تكون علاج فعال لحالتي التي عجزت الأدوية عن علاجها، والدليل على ذلك الحديث النبوي الشريف عن أم المؤمنين السيدة عائشة -رضي الله عنها- قد قالت لي أن الرسول -صلى الله عليه وسلم-:

“كان ينصح باستخدامها لعلاج الهم والحزن والأمراض النفسية  أنَّهَا كَانَتْ تَأْمُرُ بالتَّلْبِينِ لِلْمَرِيضِ ولِلْمَحْزُونِ علَى الهَالِكِ، وكَانَتْ تَقُولُ: إنِّي سَمِعْتُ رَسولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ يقولُ: إنَّ التَّلْبِينَةَ تُجِمُّ فُؤَادَ المَرِيضِ، وتَذْهَبُ ببَعْضِ الحُزْنِ”.

قررت أن أجرب هذه الوصفة، وذلك لأن الرسول -صلى الله عليه وسلم- لا يحثنا إلا على كافة الأمور التي يوجد بها خير ونفع لنا، وقمت بأخذ الوصفة من صديقتي ولم أتوقف عن الأدوية التي وصفها الطبيب لي، بل كنت اتناول هذه الوصفة بجانب الأدوية، ولقد لاحظت أن أعراض الاكتئاب بدأت في الاختفاء شيئًا فشيئًا، وحمدت الله على ذلك، وهذه هي تجربتي مع الشعير للاكتئاب.

ننصحك بقراءة ما هو الطب النبوي واقسام الطب النبوي وانواعه

تجربتي مع التلبينة للسحر

ليس هناك علاج للسحر أفضل من الاعتقاد والإيمان باللّه سبحانه وتعالى وقدرته عز وجل على الحماية من الجن أو الوسواس أو الشياطين.

فعندما يسعى المسلم لتنقية القلب والعقل من الشرك بالله والاعتقاد في غيره هذا بمثابة إحياء للقلب والجسم والعقل وهلاك ما دون ذلك من سحر وشياطين.

التلبينة عبارة عن حساء يفيد في علاج الكثير من الأمراض العضوية المختلفة وكما ذكر في الإسلام أن التلبينة تنفع كثيرًا للتخلص من الحزن والاكتئاب.

أما بالنسبة للسحر فلم يُرد أنها استخدمت في علاج الروحانيات أو التخلص من السحر والمس، ومع ذلك فإن لها فوائد عظيمة وتعمل على علاج مشاكل صحية كبيرة وذلك بمشيئة الله عز وجل.

يمكنك الإطلاع على مكونات التلبينة النبوية

السابق
تجربتي مع سرطان الغدد اللمفاوية, وهل يمكن الشفاء منه؟ وحالات شفيت منه
التالي
تجربتي مع الهربس التناسلي, وكيفية علاجه والتعايش مع الهربس والزواج؟