الحياة والمجتمع

شفيت من الصرع

شفيت من الصرع

شفيت من الصرع

شفيت من الصرع

شفيت من الصرع :
يعتبر الصرع من الحالات العصبية التي تؤدي إلى نوبات متكررة، وذلك بسبب الاندفاع المفاجئ للتيار الكهربائي غير طبيعي في الدماغ، فهناك أكثر من نوع للصرع والتي يعتمد تشخيصها على الأعراض المرافقة للنوبات بشكل رئيس.

في الحقيقة لا يوجد علاج نهائي للصرع، ولكنه يمكن تقليل النوبات أو إيقافها تماماً بالأدوية (الأدوية المضادة الاختلاج) والاستراتيجيات الأخرى، مثل: النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون.

غالباً لا يمكن التنبؤ بوقت حدوث نوبة الصرع فقد تحدث دون سبب واضح أو قد ترتبط بوجود محفزات أو تغييرات معينة على العادات اليومية، لذا لتجنب حدوث النوبات مجدداً يوصى بتجنب العوامل والسلوكيات التالية قدر الإمكان:

  • المشاكل العاطفية والتوتر والقلق.
  • إدمان الكحول أو المخدرات.
  • تغيير مواعيد النوم، والحرمان الشديد من النوم.
  • القيام بالأنشطة الشاقة والشعور بالتعب الشديد.
  • تبديل الأدوية وتخطي الجرعات دون استشارة الطبيب.
  • التعرض للمحفزات بشكل مفرط، مثل: الأضواء الساطعة، أو مشاهدة التلفزيون، أو ألعاب الفيديو أو الكمبيوتر،
    أو العمل على الكمبيوتر.
  • الإجهاد العقلي والذي ينتج عن حل المشكلات المعقدة.

الأدوية

وفيما يتعلق بالأدوية التي قد تزيد من فرصة حدوث النوبات، يوصى دائماً بضرورة إخبار مقدم الرعاية الصحية
بالتاريخ المرضي والأدوية التي يتناولها المريض، وذلك لتقدير نسبة الفائدة التي تعود جراء تناولها والخطر
المحتمل، ففي بعض الأحيان قد يكون هناك بديل مناسب وفي أحيان أخرى قد لا يتوافر ذلك.

قد يتسائل بعض الأشخاص ويقول كيف تعرف انك شفيت من الصرع؟ في الحقيقة إن الطبيب المختص هو الشخص الأعلم بحالة المريض ومدى تعافيه من الصرع، فبالإضافة إلى معرفته العلمية بالمرض تفيد الفحوصات التشخيصية في معرفة مدى تعافي المريض من الصرع، مثل: فحوصات الدم، ومخطط كهربية الدماغ، والأشعة المقطعية، والتصوير بالرنين المغناطيسي، والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، والتصوير المقطعي المحوسب بانبعاث فوتون واحد.

هل يمكن علاج الصرع نهائيًا

الصرع هو من أكثر الأمراض شيوعًا، والذي يصيب الرجال بنسبة أكبر من النساء. ما هي أهم أساليب العلاج؟
وهل يمكن علاج الصرع نهائيًا؟

وقد تحدث نوبات الصرع لتسبّب تشنجات وفقدان السيطرة على حركة العضلات مما يسبب ارتعاشها، بحيث تستغرق نوبة الصرع في هذه الحالة من ثواني لعدة دقائق، يغيب بعض الأشخاص عن الوعي بشكل كلّي أثناء نوبة الصرع،
ولا يتذكر معظم هؤلاء الأشخاص ما حدث فور انتهائها.

ولكن ما هي طرق علاج الصرع؟ وهل يمكن علاج الصرع نهائيًا؟

 طرق علاج الصرع

بعد التعرف على الإجابة حول هل يمكن علاج الصرع نهائيًا، نقدم في ما يأتي بعض أهم الطرق والأساليب المستخدمة لعلاج الصرع، والتقليل من الأعراض والنوبات المتكررة:

  • الأدوية المضادة للصرع

من أكثر الأساليب شيوعًا لعلاج داء الصرع هو استخدام الأدوية المختلفة، بحيث تساعد هذه الأدوية على تنظيم
نوبات الصرع بنسبة 70% عند الأشخاص.

تساعد أدوية الصرع على تنظيم نسب المواد الكيميائية في دماغ الإنسان، ومن الجدير بالذكر أنّ هذه الأدوية تساعد فقط على الحدّ من النّوبات ولا تعالج الصرع نهائيًا، ومن الأمثلة على أشهر أدوية الصرع، والتي لا يمكن تناولها إلا بوصفة وإشراف من الطبيب: كاربامازابين (Carbamazapine)، توبيراميت (Topiramate)، وفالبروات الصوديوم (Sodium valproate).

  • الجراحة

عادة ما يلجأ الأطباء للجراحة عندما تفشل الأدوية في علاج الصرع، تقوم العملية الجراحية على استئصال الجزء المسؤول عن نوبات الصرع في دماغ الإنسان.

يقوم الأطباء عادة بإجراء عملية جراحية للدماغ عند التأكد من الآتي:

  • مصدر نوبات الصرع ينشأ من جزء صغير ويمكن تحديد موقعه بدقة في دماغ الإنسان.
  • استئصال الجزء المسؤول عن نوبات الصرع في الدماغ ليس له أي تأثير على الوظائف الحيوية للإنسان،
    مثل: النطق، واللغة، والحركة، والرؤية، أو والسمع.
السابق
حبوب الحلبة الامريكية لتسمين الوجه والارداف والصدر
التالي
علاج للصرع في الهند