الحياة والمجتمع

كم يستخدم الانسان من عقله؟ وماذا يحدث لو استخدم الإنسان 100% من عقله؟

كم يستخدم الانسان من عقله

كم يستخدم الانسان من عقله: ستتعرف في هذا المقال على كم يستخدم الانسان من عقله، والعقل البشريّ أو الدماغ وهو الجهاز الأكثر تعقيداً على وجه الأرض، فما زال العلماء والباحثون يبذلون جميع المحاولات لفهم العقل البشريّ وكيفية عمله، وهذا يبيّن لنا قدرة وإبداع الخالق في خلقه. وكثيراً ما سمعنا عن أنّ الإنسان يستهلك فقط 10% من قدرة دماغه، ولكن هذه النظرية لم تبرهن علميّاً بعد، فهي لا تعتمد على أي تجربة وبراهين مادية، ورغم ذلك فقد كشف الكثير من العلماء والباحثين عن بعض أسرار الدماغ الأنساني وطريقة عمله، فتابع القراءة لمعرفة كم يستخدم الانسان من عقله؟

استخدام العقل

فكّر خارج الصّندوق

العقلُ البشريُ هو أساسُ التّكليفِ وحمل مسؤوليةِ عمارةِ الأرض، وعليه فإنّ الإنسانَ يتوجبُ عليهِ العملُ المستمرُ لتنميةِ قدراتِ عقلهِ، واستغلالِ طاقاتِه لما فيهِ نفعُ الإنسانِ ورفع سويتهِ في الحياةِ، وعدم الوقوفِ جانباً وجعلِ نفسهِ رهينةً لأوهامٍ وهواجسَ وأساطيرَ غيرَ واقعية لا يقبلها العقلُ البشري، كما أنّ العقل البشري قادرٌ على تطويرِ ذاتهِ تبعاً للتجاربِ الّتي يخوضها الشّخص.

القراءة، هذا الأمر الإلهي الّذي بدأ فيهِ نزولُ القرآن الكريم، جاءَ ليخرجَ النّاسَ من الظلماتِ وبحور الجهلِ الّتي كان يغرقُ بها النّاسُ في ذلك الوقتِ ليصلوا إلى برّ الأمان الّذي كان قاربهُ القراءةَ وتنميةَ العقِل وتطويرهِ، وإضاءة العالمِ بنورِ اللهِ وهو العلم، فباستخدام العقل يُميّز الإنسان بين الصالح والفاسد، بين المفيد والضّار، بين طريقِ الحقِ وطريقِ الباطل، وبإيقاف دورِ العقلِ تلتبسُ الأمور ويصبح من الصّعب التّمييز، وبطلب العلم يُدرك حقائق الأشياء، ودلالاتها ويصلُ إلى معرفةِ عظمةِ وقدرةِ الله وصفاتِ الكمالِ والجلالِ، فإذا لم يطلبِ الإنسانُ العلمَ بقيَ في ظلماتِ الجهلِ لا يعرفُ الحقائقَ ولا الدّلائل.

نمّ قدراتك العقليّة

يمتازُ العقلُ البشريُ بقدرته العجيبةِ على التّطور والتّجدد ولكن يحتاج إلى وسائل تساعدُ في هذا، ولعلّ من أهمها القراءة وبمتخلف المجالات لأن الكتاب عالم افتراضيٌ يفتح مدارك صاحبه ويجعله قادراً على إطلاق وتحرير أفكاره من أيةِ قيود قد تكبلها، وممارسة ألعاب الذّكاء الذّهني والتّفكير؛ فهذه الألعاب أيضاً قادرة على إكساب العقل خبراتٍ جديدةٍ غير الّتي يملكها، ومناقشة أصحاب العلم والأخذ منهم والاستفادةُ من تجاربهم.

استخدام العقل الباطن

يمكن استخدام العقل الباطن في تحقيق الأهداف باتباع الآتي:

التأمل والاسترخاء

يُنصح دائماً بالتأمّل والاسترخاء للتعامل مع العقل الباطن، ويكون ذلك من خلال الجلوس في مكان هادئ، وآمن، ومُريح، حيث تُعتبر غرفة النوم الخيار الأمثل عند أغلب الناس، ولا يهمّ المكان بحد ذاته طالما أنّ الشخص مرتاح، وغير منزعج، وينبغي إطفاء الأضواء، وإغماض العينين، وأن يُعطي الشخص لنفسه دقيقة تأمّل ذهنيّة كيّ يُحدّد ما يُريد من عقله الباطن، ومن قوّة اللاوعي الخاصّة به، ثمّ يقول ما يُريد بصريح العبارة دون تعقيد، وإطالة، بل بصيغة بسيطة، ومباشرة، وصريحة، مثلاً: “أنا أكمل هذا المشروع بكفاءة وسرعة”، مع ضرورة الاحتفاظ باليقين والقناعة التامّة بأنّ هذا الأمر قد حصل بالفعل، وليس مُجرّد قول.

التصور والتخيل

يتخيّل الفرد في هذه المرحلة طلبه وكأنّه قد حدث فعلاً على أرض الواقع، فمثلاً إن كان يرغب في إكمال مشروع مُهمّ يتعلّق بالعمل فينبغي عليه أن يبتسم ويشعر بالحماس بداخله، ثمّ يتخيّل أنّ المشروع قد تمّ بكلّ سهولة، ويتصوّر الحالة بأكملها بكلّ واقعيّة، ووضوح، وتفصيل، فيتخيّل مثلاً كيف يتفاعل بشغف مع زملائه، ومدى سعادتهم في العمل معه، ويجب أن يستغرق هذا التصوّر، والتمثيل البصري حوالي دقيقتين.

الإحساس بالنتيجة

يجب قضاء الدقيقتين الأخيرتين بتخيّل المشاعر الإيجابية التي تظهر بعد تحقيق الهدف المرغوب، والسعادة المُطلقة، والشعور بالإنجاز والفخر في تلك اللحظة، عدا عن تصوّر نظرة الإعجاب في عيون الجميع للشخص، ثمّ الإحساس بتلك المشاعر كما لو أنّها تحدث فعلاً، وبعد إتمام الدقيقتين يكون الشخص قد أنهى تمرين عقله الباطن وقام ببرمجة اللاوعي الخاص به على تحقيق الهدف، وينبغي عليه بعدها الذهاب إلى النوم، حيث إن نشاط اللاوعي يزيد في الفترات التي يكون فيها الشخص نائماً

شاهد أيضاً هل تؤثر الجلطة الدماغية على العقل

ماذا يحدث لو استخدم الإنسان 100% من عقله

يستخدم الإنسان كل جزء من دماغه وفي حالة تلف أي جزء من الدماغ البشري تبدأ بعض المشاكل داخل بعض الأعمال حيث لم يتمكن العلماء إلا من إثبات أن الإنسان يستخدم 100 في المائة من جميع أجزاء دماغه.

في تسعينيات القرن التاسع عشر ذكر علماء النفس في جامعة هارفارد ويليام جيمس وبوريس سيدس لأول مرة أن الإنسان العادي يمكنه استخدام 10 بالمائة فقط من قدرات دماغه وهذا صحيح نفس الشيء قاله الكاتب الأمريكي لوفيل توماس ثم في سبعينيات القرن الماضي قال عالم النفس والمعلم البلغاري المولد جورجي لوزانوف إن البشر يستخدمون 5 في المائة فقط من قدراتهم العقلية.

  • قد تكون ساعات العمل الطويلة كل أسبوع مفيدة للربح النهائي لشركتك ولكنها ليست جيدة لعقلك قد يؤدي الإفراط في العمل إلى تسريع التدهور المرتبط بالشيخوخة في الذاكرة ومهارات التفكير وفقاً لدراسة طويلة الأمد لموظفي الخدمة المدنية البريطانية.
  • يمكن أن يؤدي الإجهاد أو الأفكار السلبية إلى تفاقم المرض الجسدي ويمكن أن يؤدي الخوف إلى زيادة في بعض المواد الكيميائية.
  • يخلق الإفراط في التفكير العديد من الخيارات والاختيارات والسيناريوهات التي ينتهي بك الأمر إلى عدم القدرة على اتخاذ قرار وهو مفهوم يسمى التحليل “الشلل”.

تعرف على كيف نحد من استخدام الأجهزة الذكية؟

قدرات العقل البشري في الحفظ

وفقاً لدراسة أجريت عام 2016 نشرتها صحيفة “”إي لايف”” توصل الباحثين أن العقل البشري قادر على تخزين ما يفوق مليون غيغابايت من البيانات، أي ما يقارب 4.7 مليار كتاب. أجاب الدكتور بول ريبر ، أستاذ علم النفس في جامعة نورث وسترن أن أدمغتنا لن تمتلئ طوال حياتنا، وكون الدماغ محمل بالكثير من المعلومات ويتعرض للكثير من المدخلات ، لا يعني أنه سيمتلئ بعد عدة سنوات.

إقرأ أيضاً محصلة الخبرات العقلية والفنية معا تسمى

السابق
علاج عرق النسا بالاعشاب وزيت الزيتون والحجامة وعلاج عرق النسا بالقرآن الكريم
التالي
ما هو adhd للكبار؟ واختبار مرض adhd عند الكبار؟ وأعراض مرض adhd عند الأطفال