الحياة والمجتمع

كيف تعرف شخصية الرجل من نظراته

كيف تعرف شخصية الرجل من نظراته

كيف تعرف شخصية الرجل من نظراته

كيف تعرف شخصية الرجل من نظراته

كيف تعرف شخصية الرجل من نظراته:
بمجرد أن تلتقي شخصاً لأول مرة حتى تتكون لديك انطباعات مبدئية عن أسلوب حياته وسلوكياته، تتعدى مجرد الاستلطاف أو الاستياء بل تتعزز بمعرفة تفاصيل معينة عنه قد يصدمه أنك استطعت أن تستشفها من اللقاء الأول.

فهل سألت نفسك كيف يحدث هذا، وما هي الأشياء التي تلفت نظرك فيه وتكون الملامح الرئيسية لشخصيته
مما يكون علاقة متقاربة أو نفور.

في الواقع، أن مثل هذه الانطباعات التي يتركها لدينا شخص ما، أو نتركها عند الأشخاص الذين تقابلنا معهم للتو تكون فعالة بشكل عام فهي تساعدنا على إزالة الحواجز وتعزيز قدرتنا على التواصل، وأهم ما يجعلنا نميز شخصية عن غيرها هي الظواهر التالية.

خط اليد

في دراسة علمية تم اعدادها مسبقاً من قبل شركة القلم الدولية، تبين أن الأسلوب الذي يكتب به شخص معين وقياسات أحرفه قد تكشف لك طبائعه. فالشخص الذي يكتب بخط صغير يكون أكثر خجلاً من صاحب الخط الكبير الواضح، كما أن أصحاب الخطوط المرسومة والأحرف المزركشة يعكسون عشقاً للفن وللحياة، أما أصحاب الخطوط الغريبة وغير المتسقة فيعكسون طبيعة غير منظمة.

أيضاً أصحاب الخطوط العميقة والتي تترك أثارها على الورق، يكشفون عن شخصية تبذل جهداً كبيراً لإنجاز أعمالها، بينما أصحاب الخطوط الخفيفة يبدون أكثر حساسية وقليلي التركيز.

الألوان

وفقاً لمقالة تم نشرها في مجلة “سيكولوجي توداي”، أن الألوان التي يعتمدها الشخص تعكس الكثير من أنماط شخصيته. فالأشخاص الذي يميلون لارتداء اللون الأسود هم أكثر حساسية وأكثر قدرة على الإبداع ومتمعنين في تفاصيل الأمور الدقيقة. بينما الذي يرتدون اللون الأحمر مشتعلون بالطاقة والحيوية ومتعجلون دائماً في أدائهم.

أما محبو اللون الأخضر فهم أكثر إخلاصاً وحناناً، ومحبو اللون الأبيض أكثر منطقية وتنظيماً. وبالنسبة لمحبي اللون
الأزرق هم أكثر استقراراً وحساسية واهتماماً بالآخرين.

قضم الآظافر

في كل الأحوال تترك هذه العادة انطباعاً سيئاً عن الشخص المقابل، ولكن هناك ما هو أكثر من الانطباع الذي يتركه أصحاب هذه العادة. فهي تعكس شخصية ملولة متوترة، شديدة الانفعال في أغلب الأحيان.

كما أن عادات مثل نتف شعر اللحية أو الرأس، حك البشرة يعكس شخصية غير صبورة، محبطة وكثيرة التقلب.

ولكنك قد تستغرب في نفس الوقت أن أصحاب هذه العادة، لديهم ميل غير عادي لتحقيق التكامل والمثالية، وهم دقيقون جداً في أدائهم وهذا ما يجعلهم يصابون بالتوتر الشديد.

الحذاء

الحذاء لا يترك انطباعاً جيداً أو سيئاً عند العروس فحسب كما هو شائع أن أول ما يلفت المرأة في الرجل المحتمل أن يكون شريك حياتها هو شكل حذائه وتصميمه ونظافته، بل يترك انطباعاً عند بقية الناس أيضاً.

ففي دراسة أعدها اومري جيلاث من جامعة كانساس، حيث أجرى اختباراً على سعر الحذاء، تصميمه ولونه وجودته، وجد أن 90% من الناس تقيم دخل الشخص، ميوله السياسية، عمره وجدّيته من خلال حذائه.

العينان وألوانها

العينان هي مرآة لداخل الإنسان، وهذا ليس كلام فلاسفة وشعراء فحسب، بل ما اكتشفه علماء النفس مؤخراً. فنظرتك تعكس ما تفكر به في الوقت الحالي وحقيقة شعورك تجاه الشخص الذي تتواصل معه سواء بصرياً أو كلامياً.

فحسب دراسات تم طرحها مؤخراً، فإن لون العينين أيضاً يعكس مدى التزام صاحبها أو جنوحه، وقالت الدراسة إن أصحاب العيون الزرقاء لديهم ميل أكبر للإدمان سواء على الكحول أو المخدرات، بينما كلما كانت العيون داكنة أكثر كان الشخص أكثر تديناً والتزاماً.

أيضاً، كلما كان التواصل البصري مع الأشخاص المقابلين أكثر فاعلية فهذا يدل على ثقة الشخص في نفسه
وقدرته على السيطرة، بينما الأشخاص غير القادرين على التواصل البصري يعكسون شخصية مذبذبة
ليست قادرة على التحكم في نفسها أو الآخرين.

الالتزام بالمواعيد

بطبيعة الحال فالشخص صاحب المواعيد الدقيقة دائماً ما يعكس قدرة كبيرة على الالتزام والحماس للعمل،
ولكن هناك جانب آخر يكشفه هذا التصرف لا نستطيع أن نحكم عليه بالسلبية أو بالإيجابية.

فالملتزمون جداً بمواعيدهم يعكسون في كثير من الأحيان شخصية متزمته وعدم ليونة، وليس بالضرورة أن يكون
ذلك تقديراً للعمل أو للشخص المتواعدين معه.

في نفس الوقت، قد يكون الشخص غير الملتزم بموعده، قادر على تنفيذ العديد من المهمات، ولكنه يعجز
على تحديد الوقت الذي تحتاجه المهمة بدقة.

المصافحة

بات جلياً أن الأشخاص الذين يصافحون بقوة، يتركون انطباعاً واثقاً بأنفسهم وبالآخرين ومثل هؤلاء هم أكثر انفتاحاً
من غيرهم على الخارج وهم مرهفون في تعبيرهم عن مشاعرهم ولديهم سلاسة في التعامل.

من جهة أخرى الأشخاص الذين يصافحون بحماس، بالعادة يفتقرون للثقة في أنفسهم وفي الآخرين، ويفضلون
زرع الحواجز من حولهم، ويتجنبون المواجهات والتحديات.

وقد لا يتوقف الانطباع الأول عند حدود هذه السلوكيات فقط، فهناك العديد من المعايير التي تجعلنا ننشيء
انطباعاً عن أي شخص جديد نلتقيه في حياتنا نتابعها معكم في مواضيع أخرى فكونوا معنا.

السابق
كم مرة تحتاج المرأة للجماع في الأسبوع
التالي
تحليل شخصية الإنسان من خلال علم النفس