أمراض

ما هو المصران الأعور؟ وما هي أسباب التهاب المصران الأعور وأعراضه وعلاجه؟

ما هو المصران الأعور

ستتعرف في هذا المقال على ما هو المصران الأعور أو الزائدة الدودية (Vermiform appendix) وهي أنبوب رفيع يبلغ طوله 2 سم، يوجد في نهاية الأمعاء الدقيقة وبداية الأمعاء الغليظة، وسُميت الزائدة الدودية باسم المصران الأعور لأنّها مغلقة من الأسفل أي أنّها للأنبوب فتحة واحدة، فتابع القراءة لمعرفة المزيد عنه؟

انفجار المصران الأعور

انفجار الاعور قد يتسبب في التصاقات في الامعاءو كما قد يتسبب في ناسور بين الامعء واي من الاعضاء المجاورةو ولكنه ليس له علاقة بالتدرن, إلا إذا كانت هناك جراثيم التدرن في المنطقة, وفي هذه الحالة يجب علاج التدرن بادوية التدرنز يجب مراجعة طبيب باطني لمتابعة العلاج .
يمكنك مشاهدة مقالة اكلات تسبب التهاب الزائدة

أسباب المصران الأعور

  • تشير الأبحاث إلى أن التهاب الأعور ينتج عادة عن تلف بطانة الأمعاء المخاطية
  • هذا يحدث في كثير من الأحيان عندما يستخدم مرضى السرطان العلاج الكيماوي التقليدي السام للخلايا فتصبح بطانة الأمعاء الغليظة التالفة معرضة لعدوى البكتيريا الانتهازية أو نمو الفطريات دون أي مقاومة.

من هم أكثر الناس عرضة لالتهاب الأعور؟

قد يصاب الأشخاص بالتهاب الأعور إذا كانوا يعانون من أي من الأمراض التالية:

  • سرطان الدم (لوكيميا).
  • ورم الغدد اللمفاوية: وهو مجموعة من أورام خلايا الدم التي تنشأ في الجهاز المناعي لدى الإنسان.
  • ورم نقوي متعدد: وهو نوع من أنواع السرطان يصيب خلايا البلازما الموجودة في النخاع العظمي.
  • فقر الدم اللاتنسجي: يحدث عندما يتوقف النخاع العظمي عن تصنيع المزيد من كريات الدم.
  • الإيدز: وهو فيروس يتسبب في تدمير خلايا المناعة لدى الإنسان.

كما أشارت بعض الدراسات إلى أن من خضعوا لعمليات زراعة النخاع العظمي أو زراعة الأعضاء يندرجون تحت أكثر الناس عرضة للإصابة بالتهاب الأعور.

شاهد أيضاً نتائج تحليل التهاب الزائدة الدودية

أعراض المصران الأعور

  • ألم شديد في أسفل البطن يبدأ في منطقة السرة ثم ينتقل تدريجياً إلى الجهة اليمنى في أسفل البطن.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • تعب عام وعدم القدرة على الحركة بشكل جيد.
  • الشعور بالغثيان.
  • ألم عند الضغط على الجهة اليمنى من البطن.
  • الشعور بألم في الساق وعدم القدرة على تحريكها بشكل جيد.

تعرف على هل ألم الزائدة الدودية مستمر أم متقطع؟

علاج المصران الأعور

  • يعد التهاب الأعور حالة طبية طارئة؛ إذ إنه يؤدي إلى مضاعفات ربما تكون قاتلة إذا لم يتم تشخيصه عن طريق الأشعة المقطعية والتعامل معه مبكراً.
  • من العلاجات التي تستخدم حالياً حقن مضادات حيوية داخل الوريد في أسرع وقت ممكن مع إراحة الأمعاء عن طريق التوقف عن الأكل والشرب تماماً، بينما تحصل على حاجتك من الغذاء والسوائل عن طريق أنبوبة موصولة بالوريد.
  • أما في الحالات الحرجة كالبواسير أو الثقوب المعوية، فالتدخل الجراحي هو العلاج الأمثل.
السابق
ما هو التسمم المائي والغذائي؟ وبعد كم ساعة تظهر أعراض التسمم المائي؟
التالي
هل مرض ثنائي القطب مجنون؟ وعلاقة مريض ثنائي القطب بالعبادة والصلاة والحب