منوعات

ما هو سرطان الدم وما أسبابه وأعراض سرطان الدم المتأخرة

ما هو سرطان الدم

ستتعرف في هذا المقال على ما هو سرطان الدم وهو أحد أنواع السرطان الذي يتكون في الأنسجة المسؤولة عن إنتاج خلايا الدم والتي تشمل نقي العظم والجهاز اللـِّمفي.

أسباب سرطان الدم

لا يعرف العلماء حتى الآن ما هي المسببات الحقيقية لمرض ابيضاض الدم، لكن يبدو أنه يتولد ويتطور نتيجة اجتماع عدة عوامل وراثية متنوعة وعوامل بيئيّة معًا.

يبدأ مرض ابيضاض الدم الحاد في خلية دم بيضاء واحدة أو في مجموعة صغيرة من الخلايا التي فقدت تسلسل الحمض النووي الريبوزي المنزوع الأكسجين التابع لها.

تبقى هذه الخلايا غير متطورة لكنها قادرة على التكاثر؛ ونظرًا لأنها غير متطورة بما فيه الكفاية كما يحدث للخلايا السليمة فإنها تتراكم وتعرقل العمل السليم للأعضاء الحيوية في الجسم.

يهاجم مرض ابيضاض الدم المزمن خلايا الدم الأكثر تطورًا، هذه الخلايا تتضاعف وتتراكم بصورة أبطأ، لذا فإن تقدم المرض يكون أبطأ أيضًا لكنه قد يكون قاتلًا، ولا يزال المختصون لا يعرفون تمامًا الأسباب الحقيقية لحدوث هذه العملية.

في المحصلة ينشأ نقص في خلايا الدم السليمة والصحية فيحصل الالتهاب والنّزف المفرط وفقر الدم (Anemia)، كما أن وجود عدد كبير جدًا من خلايا الدم البيضاء من شأنه أن يمس بوظيفة نسيج نقي العظم والتغلغل إلى أعضاء أخرى، وحين تؤدي مثل هذه الحالة إلى الموت فإنه يكون عادةً نتيجة لفقدان الدم بشكل حاد أو نتيجة للعدوى.

يمكنك مشاهدة مقالة فوائد عصير الطماطم لفقر الدم والبشرة

أعراض سرطان الدم المتأخرة

في حال تقدم السرطان، فإنه قد يعاني الفرد من بعض الأعراض ومنها ما يلي:

  • تفاقم التعب والإعياء.
  • النوم معظم الوقت.
  • فقدان الوزن.
  • فقدان العضلات.
  • ضعف الشهية أو انعدامها.
  • ضعف التركيز.
  • ضيق التنفس.
  • فقدان السيطرة على المثانة والأمعاء.
  • الأرق.

كما قد يؤثر على الجلد، ومن اعراضه على الجلد، أن يصبح الجلد بارداً وقد يتحول إلى الأزرق الداكن في اليدين أو القدمين، كما يعاني الفرد من جفاف الفم والشفتين.

يعاني الفرد في المراحل المتقدمة من السرطان بضعف القدرة على التركيز، وعدم الاهتمام بفعل الأشياء التي كان يقوم بها سابقاً، كما قد يفقد الاهتمام بالعالم الخارجي.

شاهد أيضاً تعريف مرض تعفن الدم

هل سرطان الدم خطير

يتساءل الكثيرون حول هذا، وفي الحقيقة يمكن لسرطان الدم أن يختفي من الجسم بعد إنهاء العلاج بشكل كامل، أو شكل جزئي، ويحتاج المريض أن يقوم بمتابعة مستمرة، للتأكد من عدم رجوع الورم أو انتشاره إلى أماكن أخرى.

في بعض الأحيان قد يعود الورم، ويعود المريض للعلاج، وتختلف الاستجابة باختلاف حالة المريض الصحية وحدة الورم.

بعض المرضى لا يستجيبون للعلاج باستخدام طرق العلاج المختلفة، مما ينبئ بتدهور حالة المريض الصحية وحدوث مضاعفات من التهابات وغيره وقد تنتهي بالوفاة.

قد يتواجد هذا السرطان لدى المريض دون التسبب بأعراض مؤثرة على حياة المريض وقد يتأخر تشخيصه لفترة طويلة.

بشكل عام، لا يمكن التنبؤ بسير المرض تمامًا وذلك لتفاعل العديد من العوامل مجتمعة من حالة المريض الصحية، والطفرات الوراثية، ووقت التشخيص في تحديد مصير المريض وخطورة حالته.

تعرف على تعريف خلايا الدم الحمراء والبيضاء

نسبة الشفاء من سرطان الدم

مع تزايد معدلات الإصابة بالسرطان حول العالم، يزداد عدد الأشخاص الذين تغلبوا على السرطان ونجوا منه ، لاسيما سرطان الدم بأنواعه المتعددة، إذ أن حول العالم يتم تشخيص أكثر من 250 ألف شخص بهذا المرض كل عام ، مما يشكل حوالي 2.5% من إجمالي السرطانات.

مع تطور الرعاية الصحية وتقدم العلاجات تحسنت نسب الشفاء من سرطان الدم بصورة ملحوظة.

تختلف نسبة الشفاء من السرطان من مكان لاخر باختلاف نوعية وجودة الرعاية الصحية المقدمة، وعدة عوامل بيئية أخرى، ويتم احتساب نسبة الشفاء منه باحتساب معدلات البقاء لمدة خمس سنوات، أي نسبة المرضى الباقين على قيد الحياة بعد خمس سنوات من تشخيصهم بسرطان الدم.

لا تظهر معدلات البقاء هذه ما إذا كان المريض قد بقي على قيد الحياة بعد خمس سنوات وهو يعاني من السرطان أم قد شفي منه، ففي الكثير من الحالات، لا يشفى المريض بشكل تام من سرطان الدم، وإنما يتعايش معه المريض لفترة طويلة كمرض مزمن.

تزايدت نسبة الأشخاص الباقين على قيد الحياة بعد مرور خمس سنوات على تشخيصهم أو أكثر لمعظم أنواع سرطان الدم خلال العقد الأخير، حيث تراوحت النسبة ما بين 42% للمايلوما إلى 85% لمرض ليمفوما هودجكين.

بالطبع تختلف هذه المعدلات لدى الأطفال مما هي عليه لدى البالغين، حيث تتراوح معدلات البقاء لمدة خمس سنوات الذين تم تشخيصهم بسرطان الدم الحاد ما بين 60-70% وربما أكثر مع الأخذ بعين الاعتبار الفروقات والعوامل الفردية.

إقرأ أيضاً تتكون خلايا الدم الحمراء في 

مدة علاج سرطان الدم

العلاج الكيماوي هو لبنة أساسية لأي نوع من أنواع علاج هذا السرطان. غالباً ما يدور الأمر فيه حول معالجة كيميائية متعددة. هنا يعطي أخصائي أمراض سرطان الدم العديد من الأدوية المثبطة للنمو (مثبطة الخلايا) التي تدعم بعضها في تأثيرها. فهي تهاجم في نقاط مختلفة  خلايا السرطان ، وذلك بهدف التدمير الكامل للخلايا الخبيثة.

اعتمادًا على نوع السرطان ، يأتي العلاج الإشعاعي الإضافي وزرع الخلايا الجذعية أو الأدوية المستهدفة الخاصة. لسرطان الدم الحاد ، العلاج الفوري ضروري. يتم اتباع إجراءات علاجية مختلفة ، حيث يتم توفير مسيرات علاج مختلفة يتم عن طريقها إدخال علاجات كيماوية قوية للجسم عن طريق الجهاز الوريدي. لذلك تكون المراحل الأولى من العلاج (مرحلة الحث والتوحيد) داخل المستشفى ، ويتم العلاج اللازم في الـ ALL في العيادات الخارجية. مدة العلاج مع AML حوالي سنة واحدة ، ومدة العلاج مع ALL  حوالي2,5 سنوات.

تستخدم في علاج سرطان الدم لسرطانات الدم المزمنة عقاقير العلاج الكيميائي الأقل عدوانية. في كثير من الأحيان يكفي هنا علاج العيادات الخارجية مع الأقراص . انها تسمح بكبح خلايا سرطان الدم وتخفيف الأعراض لسنوات.

تستخدم في CML العلاجات الهادفة (مثبطات التيروزين كيناز تمنع أحداثاً مهمة في خلايا سرطان الدم) ، ولكن يتم أيضاً استخدام العلاج الكيماوي وعلاجات الانترفيرون. لكن الشفاء غير ممكن من خلالها. لا يمكن تحقيق ذلك إلا عن طريق زرع نخاع العظم من متبرع سليم.

ينتشر CLL ببطء شديد ، مما يتيح لك الانتظار ومراقبة قيم الدم. فقط عند  الشكوى أو قيم تحليل الدم السيئة ، يدخل علاج سرطان الدم. هنا ، يتم استخدام الأجسام المضادة الخاصة في تركيبة مع العلاج الكيماوي. يمكن إجراء هذا العلاج على أساس العيادات الخارجية لسنوات عديدة. لا يمكن الشفاءمع علاج CLL إلا في الحالات النادرة جداً.

ننصحك بقراءة عندما لا تنجح كريات الدم البيضاء في القضاء على الجراثيم

السابق
الإعجاز العلمي في القرآن الكريم وأنواعه وآيات الإعجاز العلمي في القرآن
التالي
ما هي عاصمة باراغواي, وما هي دول أمريكا الجنوبية