تمارين الرياضية

هل تمارين البطن يوميًا مضر

هل تمارين البطن يوميًا مضر

هل تمارين البطن يوميًا مضرة؟ وكيف يمكن التعامل مع أضرار تمارين البطن؟ حيث يلزم أداء تمارين البطن بطريقة صحيحة لكي يتم الحصول على عضلات بطن بارزة وجذابة يحتاج هذا الأمر بذل جهد كبير وممارسة التمارين بشكل صحيح، لذلك من خلال موقعنا سوف نتعرف على كل ما يتعلق بتمارين البطن في السطور التالية.

هل تمارين البطن يوميًا مضرة؟

عند ممارسة التمارين الرياضية ستشعر ببعض الألم الطبيعي فلا بأس به، لكن مبالغتك في ممارسة تلك التمارين سوف يسبب لك ضرر وإجهاد في عضلات البطن، فبالتالي يسبب ألم مزعج، فيفضل الراحة لـ 48 ساعة بين ممارسة تمارين البطن.

إن قمت بممارسة تمارين البطن بشكل خاطئ يزيد ذلك من ضرر التمارين أكثر من الفائدة التي تعود منها، وممارستك لها بشكل يومي قد يكون ضار أيضًا، حيث يسبب بعض الأضرار ومن أبرزها.. 

الإصابةبألم العضلات نتيجة الإفراط في التمارين

يعاني الجميع من ألم في العضلات بعد ممارستهم للتمارين الرياضية، وسبب حدوث هذا الألم هو الضغط على العضلات أثناء أداء التمارين، وينتج عن التهاب في العضلات، مما يتسبب بحدوث ألم أو تورم أو تشنج عضلي.

لا يعد هذا الالتهاب خطير؛ فهو يعتبر جزء من بناء العضلات، والأعراض التي تنتج عنه تكون جزء من عملية البناء لكي تقوى عضلات الجسم، ويزداد الألم عند الأشخاص الذين بدأوا في ممارسة التمارين للتو أكثر من غيرهم.

كما يحدث الألم عند إضافة تمرين جديد لروتين التمارين الاعتيادي الخاص بك، أو عند زيادة شدة التمارين، أو تكرارها بشكل مبالغ فيه دون أخذ فترات راحة كافية.

يظهر ألم العضلات في الظهور بعد حوالي 6 أو 8 ساعات من ممارسة التمارين الرياضية، فيبدأ الشعور بألم خفيف وعدم ارتياح لمدة يوم أو يومين، لكن إن ازداد الألم في اليومين التاليين فهذا يعني المعاناة من إرهاق في عضلات البطن.

قد تظهر بعض الأعراض التي لا تتعلق بألم العضلات كالشعور بألم مفاجئ بعد ممارسة تمرين معين أو الشعور بألم في عضلات غير البطن، بالإضافة إلى أن التورم الحاد الذي يستمر طويلًا ليس من أعراض ألم العضلات.

يجب استشارة طبيب مختص عند معاناتك من ألام في بطنك من ذلك النوع؛ فمن الممكن أن يكون هذا الألم ناتج من تمزق عضلة أو يدل على وجود بعض المشاكل في الجسم.

ممارسة التمارين يوميًا تسبب إرهاق عضلات البطن

أي عضلة في الجسم عند الإفراط في ممارسة التمارين الخاصة بها فيتسبب ذلك في إرهاق العضلة وإجهادها، مثل عضلة البطن فعند المبالغة في تمارين البطن فيتسبب ذلك في إرهاقها أو عند إضافة تمرين جديد أو رفع شيء ثقيل.

كذلك تُجهد العضلة عند ثني الجسم كثيرًا أثناء ممارسة الرياضة، وفي حالة معاناتك من ألم شديد في العضلات أو ظهور كدمات، أو حدوث تورم أو أي مشاكل عند ثني عضلات البطن فعليك التوقف على الفور عن ممارسة التمارين الرياضية لفترة قصيرة.

عند التوقف عن أداء التمارين ترتاح عضلات الجسم مع تمرير الثلج على مكان الألم أو التورم لتخفيف الألم، ولكن إن كان الألم حاد أو استمر الألم لمدة تزيد عن يومين فحينها يجب زيارة أخصائي العلاج الطبيعي.

الشعور بآلام الظهر نتيجة ممارسة التمارين يوميًا

عند ممارسة تمارين البطن فتظهر آلام شديدة في الظهر بسبب هذه التمارين، ويحدث نتيجة الضغط على فقرات الظهر عند الانثناء، وقد يحدث انتفاخ في فقرات العمود الفقري أو الدسكات لديك.

كما من الممكن أن يحدث انفتاق في فقرات العمود الفقري، فلذلك أصبح المدربون مؤخرًا يستبدلون تمارين البطن التقليدية المعتادة بتمارين أخرى تكون نسبة الإصابة بآلام الظهر أقل عند ممارستها.

كيف يمكن التعامل مع آلام تمارين البطن؟

بعد التعرف على إجابة سؤال هل تمارين البطن يوميًا مضرة سوف نعرض لكم كيفية التعامل مع الأضرار التي تنتج عن ممارسة تمارين البطن، والطرق التي يجب القيام بها لتخفيف الألم والتي تتمثل في:

تطبيق كمادات ماء ساخنة

عند أخذ حمام دافئ سيقل الألم الناتج عن التمارين بالتأكيد، لكن كمادات الماء الساخنة أو زجاجة ماء ساخنة سيكون لها مفعول أقوى وستفي بالغرض كذلك، فالهدف الرئيسي من كمادات الماء الساخنة ازدياد تدفق الدم للمنطقة التي بها الألم.

بذلك تزداد العناصر الفعالة التي تصل إلى تلك المنطقة، وللقيام بهذا عليك وضع كمادات من الماء الساخن لمدة 15 إلى 20 دقيقة على المنطقة؛ لكي ترتخي العضلات المتشنجة، وتحسن تدفق الدم لتلك المنطقة.

الحرص على تناول طعام مناسب

استكمالًا لإجابة سؤال هل تمارين البطن يوميًا مضرة سنوضح بعض الطرق للتعامل مع الأضرار التي تنتج عن تمارين البطن، فإنه لا يوجد حل سحري لعلاج آلام العضلات، لكن من الممكن أن يقل هذا الألم أو التورم بتناول الأغذية والأطعمة الطبيعية.

خاصةً التي تعمل كمضاد للالتهابات، مثل: عصير الكرز وعصير البطيخ، كذلك يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على أوميجا 3 مثل الأسماك أو المكسرات، مع الحفاظ على ترطيب الجسم عن طريق شرب الكثير من السوائل، فإن الجفاف قد يؤدي لتضاعف الألم.

تمديد العضلات

يعتقد الكثير من ممارسي التمارين الرياضية أن عند إصابتهم بالألم يجب عليهم عدم القيام بأي حركة، لكن هذا الاعتقاد خاطئ فإن القليل من الحركة مع ممارسة تمارين التمدد يؤديان إلى تقليل الألم بعد ممارسة الرياضة بشكل عام.

إن ذلك يعمل على تنشيط الدورة الدموية، لذلك يجب تمديد العضلات برفق مع الاستلقاء على الظهر ورفع الركبتين في اتجاه الصدر، أو القيام بالاستلقاء على الوجه مع وضع الذراعين إلى جانب الجسم، وبحركة بطيئة يتم رفع الرأس والكتفين والجذع بعيدًا عن الأرض.

ما هي فوائد تمارين البطن؟

بعد أن أجبنا عن سؤال هل تمارين البطن يوميًا مضرة؟ فحان الآن موعدنا مع الفوائد التي تعود على الجسم من هذه التمارين، فتمارين البطن تساعد في الحصول على عضلات بارزة جذابة للبطن وشكل جذاب للجسم، وكذلك تمنحك العديد من الفوائد الأخرى منها:

التمارين تساعد على دعم الجسم

إن عضلات البطن تلعب دور هام في دعم العمود الفقري، وتوازن الجسم، واستقرار وظائف جهاز التنفس، لذلك يجب بناء عضلات البطن، وزيادة قدرتها على التحمل، حيث إن ذلك يساهم في الحفاظ على التوازن والاستقرار، ويساعد على تقليل آلام الظهر.

تحسين الأداء عند ممارسة الرياضة

هل تمارين البطن يوميًا مضرة؟ هذه إجابة مراوغة، فذلك يعتمد على كيفية ممارساتها، وعدد مرات ممارساتها، ذلك لأنه إن تم الأمر بصورة سليمة فسنحصد القوة البدنية وتوازن الجسم واستقراره، فإن تمارين البطن تستهدف العضلات التي تساعد في الحفاظ على ذلك التوازن.

بالتالي تزودك بالقوة التي تلزم لأداء هذه الأنشطة، كذلك تساهم تمارين البطن في الحصول الطاقة في أطراف جسمك، مما يؤدي ذلك لتحسن الأداء البدني.

تقليل آلام الظهر

إن ألم الظهر يؤثر على عضلات الجسم، وعضلات البطن الضعيفة تزيد من الألم في الظهر، لذلك فإن تمارين البطن التي تعمل على جعل العمود الفقري أكثر مرونة وتقلل من الألم في الظهر مفيدة.

كذلك تعمل تلك التمارين على تحسين وضعية الجلوس والوقوف والمشي، فبالتالي تقلل من آلام الظهر الذي ينتج عن الوضعية الخاطئة للجسم.

تعزيز توازن الجسم

تمارين البطن تستهدف العضلات التي تساعد في الحفاظ على توازن الجسم واستقرار الأعضاء الحيوية، كما أنها تعمل على تقوية العضلات التي تحيط العمود الفقري، وتساهم في التوزيع الصحيح لوزن الجسم، وتحسين تناغم العضلات، فبالتالي يكون توازن الجسم أفضل ووضعيته ثابتة.

تحسين تحمل الأوزان

إن الأشخاص الذين يمارسون التمارين الخاصة بعضلات البطن لديهم قدرة أفضل على حمل الأوزان الثقيلة بدون حدوث تلف في العمود الفقري، فإن تمارين البطن تعمل على تقوية الجذع.

تقليل دهون الخصر

تساعد تمارين البطن على تقليل الدهون في الجسم، فتلك المشكلة قد تسبب العديد من الأمراض كالسكري أو السمنة، وتعمل تمارين البطن على زيادة الكتلة العضلية في البطن، وكذلك زيادة معدل الأيض في الجسم، مما يؤدي لحرق دهون الجسم، فبالتالي يكون الجسم أكثر تناسق ورشاقة.

نصائح لأداء تمارين البطن بطريقة صحيحة

بعد التعرف على إجابة سؤال هل تمارين البطن يوميًا مضرة؟ وبعد معرفة فوائدها، سنوضح بعض النصائح للقيام بأداء التمارين الخاصة بعضلات البطن بصورة صحيحة لتجنب الألم أو الإصابة عن ممارستها، وهذه النصائح تتمثل في:

ممارسة التمارين الثابتة

إن التمارين الثابتة كتمرين اللوح الخشبي تعمل على تقوية عضلات البطن من دون ألم، وللقيام بهذا التمرين يتم الاستلقاء على البطن، ورفع الجسم عن الأرض باستخدام اليدين والقدمين، والثبات على هذه الوضعية لأطول فترة ممكنة.

زيادة شدة التمارين بالطريقة الصحيحة

فيما يتعلق بزيادة حدة التمارين يجب وضع مستوى اللياقة في الاعتبار وأن يكون ذلك تدريجيًا، حيث إنه يجب البدء بالتمارين التي تساعد في فقد الدهون حول البطن، مع إتباع نظام غذائي متكامل، ومراعاة السعرات الحرارية التي تُستهلك وعدم المبالغة فيها، بالإضافة للقليل من تمارين البطن التي تعمل على إنقاص الوزن.

راحة عضلات البطن

أي عضلة في الجسم بالتأكيد تحتاج للراحة فإن العضلات لا تنمو أثناء التمارين بل في وقت الراحة، وما يحدث خلال ممارسة التمارين هو تمزق العضلات في حال دفعها لأقصى حد من الجهد، لذلك قد ينتج بعض الألم عند عملية الالتئام.

في هذا الحين تزداد حجم العضلات وبمرور الوقت تصبح أكبر، وعند تجاهل احتياج عضلات البطن للراحة فلن تظهر أي نتائج، وإن عضلات البطن لا تحتاج لفترات راحة طويلة مقارنةً بباقي عضلات الجسم، لأنها أكثر تكيف على ممارسة التمارين من باقي العضلات، فأننا نستخدمها يوميًا للمشي، ولدعم الجسم وتوازنه.

هل تمارين البطن تؤثر على الرحم؟

قد يظهر بعض الألم في الحوض بعد أداء تمارين البطن، ويحدث ذلك لأن التمارين التقليدية للبطن تزيد تجويفها وتضغط على الحوض، مما يؤدي لتدلي المثانة أو الرحم أو الإصابة بالإلحاح البولي أو سلس البول، فعند الشعور بأي ألم في الحوض بعد ممارسة التمارين يجب التوقف عن أداء تلك التمارين.

كم مرة يجب ممارسة تمارين البطن، ومتى تظهر النتائج؟

لكي تظهر أفضل النتائج يجب ممارسة تمارين البطن 3 أو 4 مرات أسبوعيًا، وفي كل مرة يتم قضاء من 20 إلى 30 دقيقة في ممارسة التمارين، ويجب تكرار التمرين الواحد من 10 إلى 15 مرة.

تعتمد القدرة على تقوية عضلات البطن على نسبة الدهون في الجسم، ومن المفترض أن ممارسة التمارين يجعلك تخسر من 1% إلى 2% من دهون الجسم في الشهر، ومن يمتلك دهون كثيرة يحتاج لفترات طويلة لملاحظة النتيجة.

السابق
الفلفل الاسود للبشرة
التالي
أفضل أكل قبل النوم