أمراض نفسية

كيف أتغلب على الخوف نهائيًا بالعادات الصحية وبالقرآن والأدعي

ستتعرف في هذا المقال على كيف أتغلب على الخوف نهائياً و هو الشئ الناتج عن القلق، فبمجرد أن يشعر الإنسان بالقلق يبدأ الشعور بالخوف من الاحداث التي سوف تأتي, ويملك هذا الشعور لديه حتى يصبح انسان متوفر في كل وقت ويسيطر الخوف والقلق عليه, تابع القراءة لمعرفة كيف أتغلب على الخوف نهائياً؟

التخلص من الخوف نهائيا

إذا كان الفرد يعاني من مخاوف لا يستطيع السيطرة عليها فعليه اللجوء إلى الطبيب المختص، ولكن هناك بعض الطرق و الوسائل التي قد تساعد الفرد بالتخلص من مخاوفه لوحده، نذكر منها:

1. طرق التغلب على الخوف جسمانيًا

إليك مجموعة من الطرق الجسمانية لمحاربة الخوف:

  • اتباع تقنيات الاسترخاء، مثل: التنفس العميق، واليوغا.
  • اتباع نظام غذائي صحي، فهناك العديد من الأطعمة التي تحارب الخوف والقلق.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم لقدرتها على توجيه تفكير الفرد وإبعاده عن التفكير بالخوف، فالدماغ يستطيع التركيز بفعل واحد كلًا على حدة.

2. طرق التغلب على الخوف فكريًا سلوكيًا

أما الطرق الفكرية السلوكية فتشمل ما يأتي:

  • كتابة الأشياء التي يشعر الفرد بالامتنان لوجودها.
  • تقدير الشجاعة الذاتية.
  • فهم المخاوف، أحيانًا فهم المخاوف والتصريح عنها يعطي الفرد قوة للتغلب عليها.
  • تحديد ما إذا كان الخوف حقيقي، فكثير من المخاوف تكون عبارة عن مخاوف غير عقلانية وتخيلات.
  • التفكير بشكل بعيد الأمد، بالرغم من أن التفكير بشكل بعيد الأمد بالخوف قد لا يحل المشاكل الموجودة حاليًا، إلا أنه يساعدنا بالتفكير بشكل منطقي أكثر.
  • التثقيف، عندما يكون القلق سببه الخوف من المجهول، فالتثقيف يساعدنا على الرؤية اعتمادًا على معلومات و حقائق ثابتة بدلًا عن التخمين.
  • التدرب وتقمص الأدوار خاصًة إذا كان الخوف سببه الكائنات أو المواقف أو الأحداث المستقبلية، فمثلًا إذا كان الخوف من التحدث أمام حضور فإن تقمص دور المتحدث والتدرب يساعد على التخلص من الخوف.
  • تصور النجاح، فتصور نجاح خطوة ما قبل القيام بها يسهل تحقيقها؛ لأن التخطيط الذهني يساعد الفرد على اتباع المسار المرسوم مسبقًا.
  • معرفة حجم الخوف، فأحيانًا الخوف من المشكلة يكون أكبر من المشكلة نفسها.
  • السير على خطى الاخرين إذا كان الخوف من شيء تم تحقيقه من قبل، فإن اللجوء إلى شخص حققه قد يساعدك بالتخلص من الخوف بشكل أسرع.
  • الحفاظ على الإيجابية لأنها تساعد على الاستمرارية حتى بعد الفشل الأولي.
  • المرونة، فعند فشل طريقة ما يجب على الفرد أن يكون مرنًا بما فيه الكفاية لتجربة طريقة أخرى.

يمكنك مشاهدة مقالة نصائح للتغلب على الخوف من الطيران

القضاء على الخوف الداخلي

يتعرض الإنسان بشكل شبه يومي للعديد من المؤثرات الخارجية التي تتسبب في شعوره بالخوف، وربما ينبع هذا الشعور من داخل الإنسان، ينتج عن ذلك الإحساس بعدم القدرة على الاستمرار في الحياة بشكل طبيعي، لأن الخوف من أكثر العراقيل التي تقف أمام تحقيق الشخص لذاته. عندما يواجه الإنسان موقف مخيف فإنه يشعر بأعراض كثيرة نتيجة تأثر جهازه العصبي بهذا المؤثر القوي، يجد قلبه يرتجف وتزداد ضرباته مع النهجان والتعرق الغزير ورعشة في الجسم والأطراف.

كما يضطرب الجهاز الهضمي ويشعر المصاب بالتقلصات والمغص مع جفاف بالفم ورغبة في التقيؤ، وغالبًا تتأثر الشهية ويرفض الشخص تناول الطعام مما يؤثر على وزنه بالانخفاض ليبدو عليه علامات الضعف والهُزال، مع شعور مستمر بالصداع والأرق. معظم هذه الأعراض تكون مؤقتة وتنتهي بانتهاء مؤثر الخوف، كأن تشعر بالخوف عند مواجهة حيوان مخيف مثلاً أو مشاهدة موقف مرعب أو حادث عنيف، لكن إذا تكررت المواقف المرعبة أو استمرت فإن الأعراض تستمر باستمرار المؤثرات، وهنا يجد الشخص نفسه في مشكلة نفسية لابد أن يقدم على علاجها باستشارة الأخصائي النفسي.

شاهد أيضاً أسباب الخوف المرضي

كيف ازيل الخوف من قلبي

الخوف هو شعور يرافق كل إنسان منا ودرجة الشعور بالخوف تختلف من شخص لآخر، وحتى أسباب انتقال الخوف أيضاً تختلف من إنسان لآخر، ولنزع هذا الشعور ماذا يمكنك ان تفعل؟

  • احكام العلاقة مع الله بشتّى العبادات والطّاعات فهو المأمن الوحيد في هذه الحياة.
  • تجنب ارتكاب بعض النواهي كي لا تشعر بحدث تأنيب للضمير وبالتالي ما يولد ذلك الخوف.
  • حاول إبقاء إضاء الغرفة مشتعلة قبل النوم.
  • داوم على مرافقة الآخرين سواء من افراد أسرتك عند النوم أو احد اصدقائك عند الخروج من المنزل.
  • حاول ممارسة بعض من الانشطة والتمارين الرياضية التي تساهم في تخفيف حدة الخوف وتولد الراحة والأنوسة.

التخلص من الخوف والوسواس

القضاء على الخوف الداخلي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالوساوس، لأن الخوف ينتج في أحيان كثيرة عن الأفكار السلبية التي ترد على ذهن الإنسان وتشعره بالخوف وتفقده القدرة على الإقدام، الوساوس تجعلك تفكر باستمرار في كل ما يسبب لك الخوف، كأن تخاف من المرض أو الموت أو فقدان شخص عزيز، وتفكر طوال الوقت في هذه الأمور وبسببها تفقد شعورك بالمتعة في الحياة لأن الخوف أفسدها.يقدم علماء النفس مجموعة من النصائح للتخلص من الوسواس القهري والخوف والقلق وغيرها من علامات التفكير السلبي، ومنها ما يلي:

  • ابتعد عن مثيرات الأفكار السلبية والوساوس.
  • إعمال الذهن في أمور مفيدة تبعده عن مثل هذه الأفكار غير المفيدة.
  • إذا ورد للذهن أفكاراً وسواسية، لابد من توجيهه للتفكير في أمور إيجابية ليتم التدريب على ذلك، ليتعود المخ على طرد مشاعر الخوف.
  • ابحث عن أسباب خوفك وواجهها وأكد لنفسك أنها لا تستحق كل هذا الخوف.
  • اهتم بالأشياء الإيجابية في حياتك واعمل على إبرازها والتركيز عليها.
  • لا تخجل من طلب المساعدة من الأهل والأصدقاء إذا شعرت بالخوف بشكل مبالغ فيه لدرجة أنه أصبح يمنعك من مواصلة حياتك اليومية بشكل طبيعي.

إقرأ أيضاً آثار الخوف على الإنسان

دعاء نزع الخوف من القلب

فيما يأتي بعض الأدعية من السنّة النبوية التي قد يدعو بها العبد في حال أصابه الخوف من أمر أوالخوف على دينه:

  • قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: “اللَّهمَّ إنَّا نجعلُكَ في نحورِهِم، ونعوذُ بِكَ من شرورِهِم”. 
  • وقال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: “باسمِ اللهِ الذي لا يضُرُّ مع اسْمِه شَيءٌ في الأرضِ، ولا في السَّماءِ، وهو السَّميعُ العَليمُ، ثلاثَ مرَّاتٍ”. 
  • قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: “اللهمَّ لك الحمدُ كلُّه اللهمَّ لا قابضَ لما بسطتَ ولا باسطَ لما قبضتَ ولا هاديَ لما أضللتَ ولا مضلَّ لمن هديتَ ولا معطِيَ لما منعت ولا مانعَ لما أعطيتَ ولا مقربَ لما باعدتَ ولا مبعدَ لما قربت اللهمَّ ابسطْ علينا من بركاتِك ورحمتِك وفضلِك ورزقِك اللهمَّ إني أسألُك النعيمَ المقيمَ الذي لا يحولُ ولا يزولُ اللهمَّ إني أسألُك النعيمَ يومَ الغلبةِ والأمنَ يومَ الخوفِ اللهمَّ عائذٌ بك من شرِّ ما أعطيتنا وشرِّ ما منعت منا اللهمَّ حبِّبْ إلينا الإيمانَ وزيِّنْه في قلوبِنا وكرِّهْ إلينا الكفرَ والفسوقَ والعصيانَ واجعلنا من الراشدينَ اللهمَّ توفَّنا مسلمين وأحيِنا مسلمينَ وألحقنا بالصالحينَ غيرَ خزايا ولا مفتونينَ”. 
  • قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم-: “بِسْمِ اللهِ، أعوذُ بكلماتِ اللهِ التَّامَّاتِ، مِن غضَبِه وعقابِه، وشرِّ عبادِه، ومِن همَزاتِ الشَّياطينِ، وأن يحضُرونِ” . 

التخلص من الخوف والقلق بالقران

  • قراءة آية الكرسي بعد إلقاء التسليم في كل صلاة.
  • قراءة آية الإخلاص والمعوذتين دائما بانتظام بعد كل صلاه.
  • الانتظام على قراءة اخر ايتين من سورة البقرة كل ليلة.

يمكنك الإطلاع على هل القولون العصبي يسبب الخوف والقلق؟

السابق
أين يقع وادي الفطيحة ووادي بيش ووادي لجب
التالي
أدوية المغص للأطفال حديثي الولادة