التغذية

ما هو السمن النباتي والحيواني؟ وكيف يصنع السمن النباتي؟ وهل هو صحي؟

ما هو السمن النباتي

ستتعرفي في هذا المقال على ما هو السمن النباتي والحيواني, ويُعرف السمن النباتي بعدد من الأسماء كالسمن المهدرج أو المارغرين، وهو عبارة عن مادة غذائية يتم تصنيعها من الزيوت النباتية في بعض الأحيان، أو من الشحوم الحيوانية من خلال عملية الهدرجة، لذلك يُطلق عليها اسم السمن المهدرج، وتكون تلك السمن بديلة للسمن الحيواني, فتابع القراءة لمعرفة المزيد من المعلومات.

كيف يصنع السمن النباتي

يستخدم معظم الأشخاص اليوم هذا السمن كبديل صحي عن السمن الحيواني. حيث يتواجد هذا السمن (النباتي) بمختلف أنواعه في كل بيت عربي وعالمي. كما أثبت جداراته بجانب الزيوت المهدرجة في الكثير من الصناعات الغذائية كالبسكويت والمعجنات والكعك.

يُعرف عالميًا باسم السمن الصناعي أو المارجرين (Margarine)، كما أن هناك خلط شائع بين هذا السمن (النباتي) والزبدة التي تعدّ أحد منتجات الألبان الغنية بالدهون المشبعة. بينما يتم تصنيع هذا السمن (النباتي) من الزيوت النباتية أو الشحوم المهدرجة التي تحوي على الكثير من الدهون غير المشبعة وذلك حسب نوع الزيت المستخدم في التصنيع.

صنع عالم الكيمياء الفرنسي (Hippolyte Mege-Mouries) هذا النوع من السمن لأول مرة في عام 1869. في محاولة للفوز بجائزة الإمبراطور الفرنسي نابليون بونابرت التي ستُمنح لمن يقدم حل بديل عن استخدام الطبقة الفقيرة والجيش الفرنسي لمشتقات الحليب النادرة والقليلة حينها. تمت تسمية هذا السمن (النباتي) المخترع حينها بـ أولومارجرين (oleomargarine) ثم عُرف بالمارجرين الذي كانت يُصنع يالاعتماد على لحم البقر بدلًا من الحليب.

بقيت صناعة هذا السمن على هذا الوضع حتى استطاع العالم الأمريكي هنري دبليو برادلي (Henry W. Bradley) في عام 1871 إنتاج السمن من مزج الزيوت النباتية مع الدهون الحيوانية. وسرعان ما ازداد استخدام هذه الطريقة خصوصًا بين عامي 1900 و1920. ولكن أدى اندلاع الحرب العالمية الثانية ونقص المواد الأولية الضرورية للتصنيع من الدهون الحيوانية إلى اختفاء هذا السمن من أسواق الولايات المتحدة الأمريكية في عام 1945. لذا غيرت الحكومة الأمريكية في عام 1950 التشريعات وسمحت بإنتاج السمن اعتمادًا على الزيوت والدهون النباتية فقط.

يمكنكي مشاهدة مقالة فوائد السمن البلدي

الفرق بين السمن النباتي والحيواني

هُنالك العديد من الفروق الظاهرة بين كلًا من السمن (النباتي) والسمن الحيواني، وتتضح جميعها فيما يلي:

  • يتميز السمن الحيواني بطعمه الشهي والمميز نتيجة استخراجه من ألبان الحيوانات وذلك على خلاف السمن (النباتي) الذي يتم الحصول عليه من الزيوت النباتية.
  • السمن الحيواني يتميز باحتوائه على نسبة عالية من الدهون الغير مشبعة التي لا تضر بالصحة خاصة إذ تم تناولها بكميات محددة.
  • أما السمن (النباتي) فيؤدي إلى الإصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة خاصة وأنه معتمد على عملية الهدرجة التي تؤثر على الجسم بشكل سلبي.
  • يحتوي السمن الحيواني على نسبة عالية من الفيتامينات المفيدة التي يحتاج إليها الجسم بشكل مستمر، ويرجع ذلك إلى كمية الحليب الكثيرة المصنوع منها.
  • أما السمن (النباتي) فهو خالي من حمض الفوليك والكثير من الفيتامينات المفيدة الأخرى وذلك لتصنيعه المباشر من الزيت النباتي.
  • يساعد السمن الحيواني في طرد السموم والبكتريا الضارة الموجودة بالجسم وذلك على خلاف السمن (النباتي) الذي يدخل هذه السموم إلى الجسم بسبب ارتفاع نسبة الدهون فيها.
  • يساعد السمن الحيواني في تحسين الحالة النفسية والمزاجية من خلال مد الجسم بالطاقة، أما السمن (النباتي) يزيد من الشعور بالكسل.
  • يتميز السمن الحيواني بعشق الأطفال له بسبب طعمه المميز مما يساعد في امدادهم بالعناصر التي يحتاجون إليها.

شاهدي أيضاً طريقة عمل الخبز

هل السمن النباتي صحي؟

لا، وهناك بعض المطاعم تستعين بزيت نباتي مهدرج جزئيا، يُعرف باسم الفاناسباتي أو الدالدا أو ”السمن النباتي“، بدلا من السمن النقي بسبب انخفاض تكلفته. والحقيقة التي يجب معرفتها هي أن السمن (النباتي) أو أي بديل آخر عن السمن هو سمن مزيف.

تعرفي على عادات لتحسين صحة القلب لعيش حياة صحية أفضل بعيدا عن الأمراض

فوائد السمن النباتي

إنّ الأسمان والزيوت مضرّة عموماً بكثرتها على صحة الفرد، ولكن للسمن النباتي بعض الفوائد الصحية فهو لا يسبّب الحساسية أوّلاً للأفراد الحساسين على اللاكتوز. إلى ذلك هو غنيّ بالفتامينات A، D و E ومصدر جيّد للطاقة.

إقرأي أيضاً الاكل الذي يحتوي على فيتامين ب

افضل سمن للحلويات

أفضل أنواع السمن للحلويات ، يمكن استخدام هذا السمن (النباتي)كبديل للسمن التقليدي وهو عنصر مهم في العديد من اطباق الحلويات.

من المعروف أن الزيت النباتي في سمن البقر خالٍ من الأحماض الدهنية المتعددة غير المشبعة. تأكد من حصولك على سمن بقري عضوي يتغذى على العشب مع حليب A2 ، وهي الطريقة التقليدية لصنع السمن.

يحتوي السمن الحيوانيعلى الدهون المشبعة ، لذا فهو يحتوي على مستويات عالية من الكوليسترول التي تزيد من البروتين الدهني منخفض الكثافة (LDL) ، وهو الكوليسترول السيئ في الجسم.

استهلاك الأحماض الدهنية المشبعة في السمن يزيد من نسبة الكوليسترول الضار (السيئ) ، لكنه لا يخفض نسبة الكوليسترول الحميد (جيد) يعتبر سمن الفاناسباتي المتحولة أسوأ من ذلك .

لأنه يزيد من LDL ويقلل من البروتينات الدهنية عالية الكثافة (HDL) ، وهي الكوليسترول الجيد.

ننصحك بقراءة 10 أسباب تؤدى إلى السمنة و الحصول على مزيد من الدهون

السابق
اين يتم افراز هرمونات المبيض؟ وعلاقة هرمون البروجسترون والتبويض وتأثيره على الثدي
التالي
كم تستغرق عملية شفط الدهون بالفيزر؟ ومدة الشفاء بعد العملية وتجربتي مع شفط الدهون