أمراض

انخفاض السكر إلى 70 وعلاج إنخفاض السكر لغير المصابين بالسكري؟

انخفاض السكر إلى 70

ستتعرف في هذا المقال على انخفاض السكر إلى 70 حيث أن نقص السكر في الدم هو حالة يكون فيها مستوى السكر في الدم (الغلوجوز) أقل من المعتاد. الغلوكوز هو مصدر الطاقة الرئيسي لجسمك,فتابع القراءة لمعرفة المزيد عن انخفاض السكر إلى 70؟

أعراض هبوط السكر المفاجئ

تظهر بعض الأعراض عند هبوط السكر في الدم، ويمكن للمريض التنبؤ بهبوط مستوى السكر إذا واجه الأعراض الاتية:

  • الشعور بالجوع.
  • الرجفة.
  • الشعور بالنعاس.
  • الشعور بالدوخة.
  • التعرق.
  • القلق وسرعة الانفعال.
  • فقدان الوعي وصعوبة التحدث في بعض الأحيان.
  • تقلب المزاج.
  • عدم الرؤية بوضوح.

ويتم تشخيص هبوط السكر في الدم عن طريق إجراء فحوصات بدنية، وتتبع الأعراض التي يعاني منها المريض وخطر الإصابة بمرض السكري، إلى جانب التحقق من مستوى الغلوكوز في الدم.

يمكنك مشاهدة مقالة التحكم في السكري بالأعشاب والمكملات

هل انخفاض السكر خطير

الإجابة باختصار هي نعم، ولكن في حالات معينة فقط فليس كل انخفاض في سكر الدم مميت، ولكن هذه هي العوامل التي قد ترفع من درجة خطورة انخفاض سكر الدم:

1. الإصابة بانخفاض حاد في سكر الدم

يتم تشخيص الحالة على أنها انخفاض حاد في سكر الدم عندما تتدنى قراءة مستويات سكر الدم عن 40 ملليغرام.

هذه هي المضاعفات التي قد تظهر على المصاب بهذا النوع من انخفاض سكر الدم:

  • الإغماء.
  • الاختلاجات.
  • الغيبوبة أو حتى الوفاة في بعض الحالات.

تعد هذه الحالة طارئًا طبيًا، فإذا لم يحصل المريض على العلاج اللازم بسرعة قد يؤدي هذا للوفاة.

2. تفاقم حالات انخفاض سكر الدم الخفيفة أو المتوسطة

في بعض الحالات من الممكن أن تكون إجابة سؤال “هل انخفاض السكر يسبب الوفاة؟” هي نعم حتى لو لم يكن الانخفاض الأولي الحاصل في الدم حادًا، وهنا يجب التنويه إلى أن انخفاض سكر الدم يصنف في 3 درجات هي: الحادة التي تحدثنا عنها انفًا، والمتوسطة، والطفيفة.

وفي حال لم يتم الحصول على علاج مناسب لانخفاض السكر الطفيف أو المتوسط، من الممكن أن تتفاقم الحالة لتتحول إلى انخفاض حاد في السكر قد يؤدي للوفاة، وهذه بعض المعلومات الهامة عن انخفاض السكر الطفيف والمتوسط:

  • ما هو انخفاض سكر الدم الطفيف؟

يتم تشخيص الحالة على أنها انخفاض طفيف في سكر الدم (Mild hypoglycemia) عندما تكون مستويات سكر الدم بين 54-70 ملليغرام لكل ديسيلتر.

هذه أبرز أعراض انخفاض سكر الدم الطفيف:

  1. الشعور بالجوع والرغبة في التقيؤ.
  2. العصبية.
  3. تسارع نبض القلب.
  4. التعرق وبرودة الجلد.
  • ما هو انخفاض سكر الدم المتوسط الحدة؟

يتم تشخيص الحالة على أنها انخفاض متوسط الحدة في سكر الدم (Moderate hypoglycemia) عندما يكون سكر الدم أقل من 54 ملليغرام لكل ديسيلتر.

هذه أبرز أعراض انخفاض سكر الدم المتوسط الحدة:

  1. سوء المزاج أو الشعور بالعصبية.
  2. الخوف أو الشعور بالارتباك.
  3. صعوبة الثبات والتوازن عند المشي.
  4. ضبابية الرؤية.

3. الإصابة بانخفاض سكر الدم في توقيت خاطئ

أحيانًا يتسبب انخفاض سكر الدم بالإصابة بدوار أو ضعف عام، مما قد يتسبب في رفع فرص حصول حوادث قد تؤدي للموت، مثل:

  • حوادث السير.
  • حوادث السقوط.

4. الإصابة بحالة عدم الانتباه لانخفاض سكر الدم

حالة عدم الانتباه لانخفاض سكر الدم هي حالة قد تصيب مرضى السكري، بحيث يعتاد جسم مريض السكري على انخفاض سكر الدم الحاصل فلا تظهر عليه أية أعراض عند حصول الانخفاض، مما قد يجعل المريض يفوت العلاج ويجعله عرضة لمخاطر مثل الوفاة.

شاهد أيضاً الأعشاب المفيدة لمرضى السكري من النوع الثاني

كم نسبة انخفاض السكر

انخفاض السّكر في الدّl حالة تحدث عندما تقل مستويات السّكر أي الجلوكوز في الدم عن 70 ملليغرام لكلّ ديسلليتر، علمًا أنّ مستويات السكر تختلف في الدّم خلال اليوم الواحد وذلك بالاعتماد على العديد من العوامل وهذا أمر طبيعي لا يستدعي القلق، ومع ذلك فإنّ انخفاض السّكر عن المستويات الطبيعية يعدّ من الحالات المرضية التي تحتاج إلى علاج فوري، والتي يمكن أن تؤدي إلى العديد من المضاعفات التي تهدد حياة، وعلى الرغم من أنّ انخفاض السّكر يصيب غالبًا المصابين بمرض السكري إلا أنّه قد يصيب غير المصابين به خاصةً في حال عدم تناول الطعام لفترات طويلة، أو نتيجة تناول أدوية معينة أو الإصابة باضطرابات هرمونية.

تعرف على فوائد السكر البني للجسم

انخفاض السكر إلى 50

يُسبب حصول الأعراض الآتية:

  • الارتباك.
  • تدني الوعي.
  • التشنج.
  • الموت.

انخفاض السكر إلى 60

يُعد انخفاض نسبة السكر إلى 60، من الأمور التي لابد من الالتفات إليها، ومنحها الاهتمام والبحث للتعرف على السبب الرئيسي جراء حدوث ذلك، فعند انخفاض معدل السكر في الدم إلى تلك النسبة لا بد من ضرورة إرجاعه إلى نسبته الطبيعية كي لا يتعرض الشخص إلى مضاعفات وخيمة.

ننصحك بقراءة تغذية أطفال مرضى السكري

انخفاض السكر إلى 65

يُرافق انخفاض السكر الأعراض الآتية:

  • الخوف.
  • التعرُّق.
  • الجوع.
  • الرعاش.
  • شحوب الوجه.
  • خفقان القلب السريع.

يمكنك الإطلاع على ما هي أسباب إنخفاض السكر عند الشخص السليم

انخفاض السكر إلى 80

على الرغم من أن مستويات السكر الطبيعية لغير مرضى السكر يجب ألا تقل عن80   ولا تزيد عن 150، ويجب أن تكون مستويات السكر لمرضى السكر بين 80 إلى 200، إلا أنه يجب توخي الحذر وضرورة متابعته لفترة قصيرة لأنه قد ينبئ عن احتمال حدوث انخفاض أكبر، أي وجود مشكلة في الأنسولين الذي ينتجه جسمك واحتمالية زيادته بشكل مفرط يؤدي إلى انخفاض السكر.

علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري

تعرف على التفاصيل:

1. علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري: العلاج السريع

ويشمل:

  • علاج هبوط السكر إذا كان الشخص غير فاقد الوعي

يعد الشخص مصاب بنقص سكر الدم إذا كان مستوى السكر أقل من 70 ملليغرام / ديسيلتر، أفضل طريقة لعلاج نقص السكر في الدم هي قاعدة 15 – 15، وهي كالاتي:

  1. أخذ 15 غرام من الغلوكوز أو الكربوهيدرات.
  2. الانتظار لمدة 15 دقيقة.
  3. قياس مستوى السكر في الدم مرة أخرى، إذا كان مستوى السكر لا يزال منخفض فيجب تناول 15 غرام مرة أخرى من الغلوكوز أو الكربوهيدرات.

كما أنه يوجد طرق عديدة لتلقي الغلوكوز، أبرزها: شرب عصير الفاكهة حيث أنها أسهل طريقة لإدخال الغلوكوز الإضافي في مجرى الدم وتصحيح نقص السكر في الدم.

تساعد الأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة في استعادة المستويات الطبيعية لسكر الدم، ومن أبرز هذه الأطعمة: المعكرونة، والحبوب الكاملة.

  • علاج هبوط السكر إذا كان الشخص فاقد الوعي

بعض الأشخاص قد لا يتمكنون من أداء أنشطتهم اليومية بسبب أن أعراض هبوط السكر قد تزداد سوءًا لذلك قد يحتاجون لحمل أقراص الغلوكوز معهم، والبعض الاخر قد يعاني من فقدان الوعي وبالتالي لا يمكن إجراء قاعدة 15 – 15 أي أنه لا يستطيع تناول أي شيء، لذلك يتم إعطاؤه الغلوكوز عن طريق الحق بالوريد لرفع مستوى السكر لديه.

2. علاج هبوط السكر لغير المصابين بالسكري: علاج السبب الرئيس

يجدر التنويه أن البعض قد يعاني من هبوط السكر باستمرار لذلك يفضل استشارة الطبيب لتحديد العلاج المناسب بناءً على السبب الذي أدى لنقص سكر الدم، على سبيل المثال:

  • الأدوية: إذا كان نقص السكر ناتج عن دواء معين فمن المرجح أن يقوم الطبيب بتغييره، أو إيقافه، أو تعديل الجرعة.
  • انخفاض الهرمونات: إذا كان نقص السكر ناتجًا عن انخفاض مستويات الهرمون فقد يوصي الطبيب بتناول الهرمونات.
  • علاج الورم: بعض الأشخاص قد يكونون مصابين بورم البنكرياس والذي يؤدي لهبوط السكر، لذلك يتم إزالة الورم من خلال التدخل الجراحي.

يمكنك مشاهدة مقالة أضرار مرض السكر

السابق
مواليد شهر 6 برج الجوزاء ما هي صفاتهم وما هي عيوبهم؟
التالي
ألعاب تنمية الذكاء للأطفال سن 10 سنوات الى 13 سنوات, وأنشطة لهم